أستوديو قراندي يحيي ذكرى مصور عشق بنغازي

أخبار ليبيا 24_خاص
أستوديو صغير وحفل بسيط إلا انه حمل في طياته معاني كبيرة جداً، افتتاح أستوديو للتصوير المرئي حمل اسم ” قراندي ” بمدينة بنغازي أمس الخميس كان حدث جميل ورائع لكونه حمل اسم شاب عشق مدينته بلا حدود، ووفاءً له قام أصدقائه بإطلاق لقبه على هذا الأستوديو .

قراندي هو اللقب الذي كان يطلق على المصور الشاب الراحل مروان الحراري الذي توفي بعد معاناة طويلة من مرض أصيب به في الدم .

قراندي كان بعدسته يوثق أحداث مدينته وكانت صورة شاهدة على كل الأحداث التي واكبها في المدينة التي أحبها ووارى جثمانه الطاهر الثرى في ترابها .

ولإحياء ذكرى هذا الشاب الذي عرف عنه حبه لمدينته ولأصدقائه ولوطنه قام الشباب الذين افتتحوا الأستوديو بإطلاق اسمه على الأستوديو وذلك وفاءً له وتكريماً لشاب رغم صغر سنه إلا انه قدم الكثير لوطنه ولمهنته .

وشهد حفل افتتاح الأستوديو حضور والد الراحل مروان الحراري وأعضاء جمعية بنغازي للتصوير الفوتوغرافي وعديد المهتمين بالتصوير و أصدقاء الراحل .

مروان الحراري هو احد أعضاء جمعية بنغازي للتصوير الفوتو غرافي مواليد بنغازي عام 1988 خريج كلية القانون جامعه قاريونس عاني من مرض سرطان الدم، غادر ليبيا إلى الأردن للعلاج قرابة عام وخاض رحلة علاج قاسية ثم عاد إلى بنغازي بسبب حبه للمدينة وعشقه لها فعاوده المرض من جديد فغادر في رحلة علاج لتركيا إلا أن المرض اللعين لم يمهله طويلاً حيث وافاه الأجل .
11138635_894644460643779_7649025190905432517_n

12366474_894644133977145_108478295788790691_n

12376085_894643890643836_180461427528832185_n

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى