أعضاء بمجلس النواب يطالبون رئيس المجلس بتوضيح حول لقائه المزمع عقده مع رئيس المؤتمر الوطني السابق

أخبار ليبيا24_خاص
طالب أعضاء مجلس النواب الموافقين على الاتفاق السياسي وفق مبادرة فزان في بيانا صدر أمس الأحد بشأن التطورات الأخيرة حول الحوار السياسي، رئيس مجلس النواب بتوضيح ما إذا كان اللقاء المزمع عقده مع رئيس المؤتمر الوطني السابق، والذي لم يكن بتخويل من مجلس النواب قد سبقه إعلان التزام من قبل رئيس المؤتمر الوطني بعدة نقاط وهي الاعتراف بوجود الإرهاب ومحاربته، والقرار بأن ما يحدث في بنغازي حرب ضد الإرهاب يقوم بها الجيش الليبي، الاعتراف بأن المؤسسة العسكرية التابعة لشرعية المجلس هي مؤسسة مهنية بعيدة عن كل الخلافات السياسية وأنها ليست محل نقاش أو مساومة، والالتزام بإيقاف كافة أنواع الدعم السياسي والعسكري والإعلامي الذي يقدم لما يسمى بمجلس شورى ثوار بنغازي .

وأعلن الأعضاء في بيانهم الذي تحصلت – أخبار ليبيا 24- على نسخة منه، تمسكهم بمخرجات الحوار الذي تم بمدينة الصخيرات بالمغرب، رافضين أي لقاءات يكون الغرض منها إفشال أو التشويش على الحوار السياسي الذي تدعمه الأمم المتحدة .

وأشار الأعضاء في بيانهم إلى أنهم تفاجئوا بأن رئيس المجلس وبعض الأعضاء أعلنوا عن حوار جديد تحت مسمى حوار ليبي ليبي ومع أطراف اعتبروا أن الحوار السياسي تجاوزهم لتعنتهم ورفضهم لنتائج الحوار الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة ودون أن يطرح الأمر على مجلس النواب وفق ما نصت عليه اللائحة الداخلية للمجلس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى