علماء: احياء غامضة تعشعش في المحيطات

رصد العلماء ازديادا غريبا في عدد الأحياء المجهرية في المحيطات.

ويبدو ان ارتفاع مستوى غاز ثاني أوكسيد الكربون في مياه المحيطات تسبب في ارتفاع عدد البذيرات الجيرية ” coccolithophore”. هذا ما توصل اليه علماء من جامعة جون هوبكنز في الولايات المتحدة، حيث اكتشفوا ارتفاع عدد هذه الأحياء الى عشرة أضعافه، إذ كانت نسبتها عام 1963 تعادل 2 بالمائة فقط في حين ارتفعت نسبتها عام 2010 الى 20 بالمائة.

ويقول الباحث اناند غنانديسيكان من الجامعة، “ان ما يجري شيء غريب وبسرعة أكبر مما بينت نتائج حساباتنا”. وحسب قوله، يزداد عدد الأحياء المجهرية الغامضة التي تعيش في المحيط. ولكن العلم رغم الدراسات العديدة التي أجريت لا يمكنه تحديد ماهية البذيرات الجيرية.

هذه الأحياء المجهرية هي عوالق. من وجهة نظر العلم هي أحياء بحرية لها هيكل جيري.

56601c39c36188a7028b45c4

حتى وقت قريب كان يعتقد ان ارتفاع تركيز غاز ثاني أوكسيد الكربون في الجو والذي يرافقه ارتفاع نسبته في مياه المحيطات يؤثر سلبا في وجود هذه الأحياء المجهرية أي يقضي عليها.

ولكن الدراسات الأخيرة تبين عكس ذلك تماما. أي كلما ازداد تركيز غاز ثاني أوكسيد الكربون في ماء المحيط رافقه ازدياد عددها. لهذا السبب أطلق عليها العلماء صفة “الغامضة” لأنهم لم يتمكنوا حتى اللحظة من اعطاء تفسير لأسباب هذه الظاهرة.

المصدر: روسيسكايا غازيتا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى