وكيل وزارة الصحة بالحكومة المؤقتة: مستشفى قرنادة هي مركز صحي وعلى المواطن المساهمة في نفقات العلاج

أخبار ليبيا24_خاص
قال وكيل وزارة الصحة بالحكومة المؤقتة مصباح العوامي في تصريح خاص لـ – أخبار ليبيا 24 – ” إن مستشفى قرنادة هو بالأساس مركز صحي تمت صيانته و تحويره و يوجد به رعاية صحية ستكون تابعة لوزارة الصحة، أما القسم الخاص بعلاج الجرحى فسيبقى في الوقت الحاضر تابع للقوات المسلحة طالما أن هناك علاج للجرحى و من وجهة نظري الخاصة كنت أود أن يتم صيانة و تجهيز مستشفى قورينا بشحات لأنها تتسع لمائة و خمسين سرير و كان يمكن أن يكون أفضل من مستشفى قرنادة .

وأوضح العوامي أن مستشفى المرج تمت صيانتها و افتتاحها للعمل مع انطلاق عملية الكرامة و قد قام بخدمات كثيرة حيث ساهم في حل كثير من المشاكل و استقبل كل الحالات من الجرحى و غيرهم من المواطنين المرضى لان مستشفى الجلاء كان محتلا و لا يمكن لمستشفى 1200 أن يستوعب كل الحالات و لذلك فقد قام مستشفى المرج بدورا كبير و هو يحتاج إلى إمداد طبي فقط و بعض التجهيزات الأخرى و أن وزارة الصحة ملزمة بتسديد الديون على هذا المستشفى خاصة الديون التي ترتبت في عامي 2014 و 2015 أما الديون السابقة فيجب تسديدها من قبل المستشفى نفسه و الحل في الوقت الحاضر و التي تعاني فيه الدولة من أزمة اقتصادية يؤسفني أن أقول ليبيا صارت من الدول الفقيرة .

وأكد العوامي أنه يجب على المواطن أن يساهم في نفقات علاجه و علاج أفراد أسرته و لذلك فان الحل الأنسب هو الاتجاه نحو التامين الصحي الذي يجعل المواطن قادرا على الحصول على الخدمات العلاجية مقابل اشتراك سنوي يقوم بدفعه إلى الجهة التي يعمل بها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى