مركز طبرق الطبي يجري عملية نادرة لسيدة في الأربعين

أخبار ليبيا 24_خاص
أجريت خلال الأيام الماضية بمركز طبرق الطبي عملية نادرة لسيدة في العقد الأربعين من العمر من مدينة طبرق وهي عملية استئصال المرارة بالمنظار لوجود حصى بالمرارة بالجانب الأيسر من البطن مع تبديل كامل لأحشاء الصدر والبطن، وهي عملية نادرة ومعدودة الحالات عالميا .

وقال منسق عام نقابة أطباء طبرق واحد المشاركين في العملية دكتور موسى الشاعري ” إن هذه العملية هي استئصال المرارة بالمنظار مع تبديل كامل لأحشاء الصدر والبطن حيث كان الوضع المقلوب بالكامل للأعضاء ، وأنه اضطراب خلقي نادر الحدوث من جراء حالات الولادة سنويا ، وقد يكون جزئيا ، حيث يقتصر على نقل إما إلى البطن أو الأحشاء الصدرية ، أو كاملة ، أي تشمل كلا من تجويف الصدر أو البطن، حيث أن تبديل الأعضاء إلى الموقع المعاكس من الجسم يحدث في تجويف الصدر والبطن بدون ظهور أي أعراض في ظل غياب تشوهات قلبية نادرة ،، وحصى المرارة ليست أكثر شيوعا في المرضى الذين عندهم الوضع المقلوب بالأعضاء مقارنة مع عموم السكان ، ونظرا لتغير الوضع الطبيعي من العلامات والأعراض ، لذلك قد يشكل هؤلاء المرضى صعوبة في التشخيص .

وأشار الشاعري إلى أن هذه الحالة وهي نادرة ومعدودة عالميا ، و تتميز بتبديل كامل لتجويف الصدر والبطن “الوضع التشريحي للأحشاء الداخلية” مضيفاً انه من خلال التاريخ المرضي والشكوى والأعراض المصاحبة والفحص السريري (الاكلينيكي) وعمل صورة الأشعة السينية والتصوير بالموجات فوق الصوتية تأكد وضع القلب بالجهة اليمنى للصدر ، ووجود حصى في المرارة والمرارة والكبد بالجانب اليسار من البطن ، وخضعت المريضة لاستئصال المرارة بالمنظار لوجود حصى بالمرارة بالجانب الأيسر من البطن .

وأجرى العملية مدير مركز طبرق الطبي فرج عبد الله الجالي و نائب مدير مركز طبرق الطبي فتحي أحمد السنيني ، رئيس قسم التخدير بمركز طبرق الطبي عبد الرزق حسن زيدان، و منسق عام نقابة أطباء طبرق موسى فرج الشاعري، وعدد من الأطقم الفنية والممرضين .

وأشار الشاعري إلى أن المريضة خرجت إلى المنزل من المستشفى بعد 24 ساعة من العملية ، وتمت متابعتها بعد العملية وهي بصحة جيدة ، وتم اعتماد هذه الحالة كورقة تقرير في المؤتمر العلمي الأول للجمعية الطبية العمانية الذي أقيم في سلطنة عمان الأيام السابقة ، وتم تسجيلها وسيتم نشرها في عدد من المجلات الطبية العالمية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى