مجلس النواب الليبي فوضى وضغوطات محلية ودولية وأخبار ليبيا 24 تكشف حقيقة اقتحام المجلس

أخبار ليبيا24_خاص
في الأيام القليلة الماضية بدأت تظهر حالة الفوضى التي تحيط بمجلس النواب بطبرق خاصة بعد التوقيع على مسودة الحوار التي كان يرعاها الممثل السابق للأمم المتحدة لدى ليبيا برناردينو ليون .

قبول ورفض عدد من نواب البرلمان بالمسودة يبدو أنه شتت و أثر على مختلف القرارات داخل المجلس بل وأثر أيضا على الإجراءات الإدارية والنظام السائد بالمجلس .

رفع جلسات مجلس النواب أو تأجيلها قد تكرر أكثر من مرة أما لعدم تواجد بعض النواب و رئيس المجلس وأما لعدم التمكن من الوصول إلى أغلبية أو قرار حاسم بشأن بعض القضايا التي تخص البلاد وأهمها على سبيل المثال الحوار .

إن ذلك التردد والتباطؤ والإطالة في الموافقة على حكومة الوفاق سيعرض المجلس والبلاد إلى فوضى عارمة لم تحدث من قبل فلابد من القبول وبشكل سريع للخروج بليبيا من عنق الزجاج وإلا ستكون العواقب وخيمة .

جلسة مجلس النواب أمس الثلاثاء تم تأجيلها أو تعليقها والمستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب فتحي عبد الكريم المريمي صرح لـ – أخبار ليبيا 24- بأن رئيس مجلس النواب المستشار عقيله صالح عيسى علق جلسة اليوم الثلاثاء للأسبوع القادم بسبب تقدم العديد من أعضاء مجلس النواب بمقترحات مختلفة حول الحوار .

وتابع المريمي أنه وبناءً على طلب النائب الأول لرئيس مجلس النواب محمد شعيب ولإتاحة الوقت المناسب للتحاور والتشاور بين السادة أعضاء مجلس النواب خاصة وانه هناك بوادر بدأت تظهر وتنم عن بداية تقارب في وجهات النظر بين أعضاء مجلس النواب حول تقرير مصير الوطن .
ولكن اقتحام عشرات المتظاهرين مقر البرلمان في مدينة طبرق ، أثناء انعقاد الجلسة الرسمية لمناقشة استئناف الحوار السياسي كان وراء تعليق المجلسة لجلسته.

وعلى عكس ما تم تداوله من أخبار تفيد باقتحام عشرات المتظاهرين للمجلس التقت – أخبار ليبيا 24 – بالمقتحم الوحيد للمجلس في جلسة الثلاثاء الماضي ويدعى فرج آدم بوعطيوة ، و قال لـ أخبار ليبيا 24 – ” اقتحمت البرلمان لرفضي لما يحاك داخله، و علمت بأن عدد 91 نائب قاموا بالتوقيع علي وثيقة تؤيد حكومة الوفاق واغلبهم لم يكن حاضراً وربما تم التوقيع نيابة عليه ويريدون تمريرها خلال جلسة الثلاثاء حيث أن الأغلبية من النواب يعملون لمصالحهم الشخصية و لا يهتمون بأمور الوطن ” .

fdjkhskdjhf

وتابع بوعطيوه لـ – أخبار ليبيا 24 – ” الثلاثاء كان موعد انعقاد جلسة مجلس النواب وكان موعدها الساعة العاشرة صباحاً وكنت متواجد داخل فندق دار السلام أراقب عن كثب ورأيت عدد من أعضاء مجلس النواب تتوافد قبل الموعد بحوالي ساعة ودخل إلى القاعة أكثر من 50 نائب وكانت رغبتهم هو إجراء التصويت علي الحكومة ، فقمت باقتحام القاعة وصرخت بأعلى صوتي في كل الأعضاء المتواجدين وقلت لهم لا يمكن توقيع صك العمالة في برقة ولا يمكن أن ننسى شهداء ليبيا من عام 1911 إلى يومنا هذا ولا يمكن أن ننسى شهداء الكيش . إن كل ما صرفه البرلمان خلال تواجده في طبرق من ملايين الدينارات وغيرها كان من الواجب أن يصرف علي العائلات النازحة الذين يطاردهم أصحاب العقارات بقيمة الإيجارات . فا رفعت الجلسة مباشرةً ” .

النائب آمال بعيو كشف لـ – أخبار ليبيا 24 – عن مدى التخبط الحاصل داخل المجلس خاصة بعد صدور قرار التعويض لبعض النواب عن بدل المواصلات حيث قالت إن قرار تعويض النواب المتضررين يعتبر قرار رئيس مجلس النواب وليس قرار مجلس النواب وانه إلى هذه اللحظة لم أطلع على هذا القرار، وأيضا قرار صرف 65 ألف دينار بدل وسيلة نقل ولا علم لي بهما، ورفضت في بـداية عــمل البــرلمان المناقشة في أمور المرتبــات والمـــزايا لأن هناك قضايا أهم يجب مناقشتها، وقد وعدت من انتخبني بأن تكون المرتبات والمزايا آخر ما أفكر فيه، وقد وكان السيد فنوش من بين رافضي هذه القرارات وقد وصفها بالعبث ” حيث اعتبرت بعيو أن القرار فضيحة لمجلس النواب وتجاهل لمعاناة المواطن الليبي وان رئيس المجلس عقيلة صالح معروف بالتجاوزات في مجلس النواب وعدم الرجوع للنواب في قراراته التي يقرها باسم المجلس.

وأكدت بعيو أن أعضاء البرلمان لم يتقاضوا مرتباتهم منذ ثلاثة أشهر ” 9- 10- 11″ وهذه المرتبات تعتبر مكافأة وليست مرتب، موضحة أن المرتبات الخاصة بالنواب في القرار الذي قالت بعيو أنها تحصلت على صورة منه بعد جهد جهيد، تم تقديرها بــ عشرة آلاف دينار منها ستة آلاف دينار الراتب الأساسي وأربعة آلاف دينار بدل السكن .

ونوهت بعيو إلى أن القرار الخاص بالمرتبات تضمن بند يؤكد على أن من يسكن في فندق على حساب الديوان لا يحق له أن يأخذ 4000 دينار بدل السكن، مؤكدة أن بعض من النواب يسكن في فندق وتدفع له قيمة بدل السكن مع أن تكاليف إقامته الفندقية تدفع من ديوان مجلس النواب وهذا شيء مكلف لخزينة الدولة.

وأضافت بعيو أن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، لا يمنح النواب نسخ من القرارات التي يقوم بإقرارها ولا نعلم كنواب شيئاً عن القرارات التي تصدر عن رئيس مجلس النواب .

وأشارت بعيو إلى أنها قرأت عن قرار التعويض عبر صفحات التواصل الاجتماعي الذي يعتبر قرار رئيس مجلس النواب، وليس قرار مجلس النواب وعلى رئيس المجلس عدم التصرف في مال الدولة إلا بعد التأكد من الأضرار التي تعرض لها النواب وتكلفة تلك الأضرار وخروج مثل هذه القرارات من المعاش التقاعدي وبدل وسيلة النقل والتعويض عن الأضرار للنواب في ظل تواجد عائلات نازحة في المدارس ببنغازي .

يضل مجلس النواب هو الجهة الشرعية الوحيد في ليبيا وهي المسئولة أمام المجتمع الدولي، ويبدو أن الضغوطات الحاصلة بشأن الحوار أصبحت تفقد المجلس توازنه فضلا عن الضغوطات الداخلية المتعلقة بالميزانيات المخصصة للوزارات والرواتب التي طالت في تأخر صرفها بعض القطاعات النفطية كشركة الجوف التي لم يتم صرف رواتب العاملين فيها منذ شهرين فضلا عن الحرب على الإرهاب خاصة بنغازي ودرنة ، وما على المجلس الآن إلا إعادة ترتيب وتوحيد البيت الداخلي حتى يتسنى له التركيز الذي سيكسبه الحكمة في اتخاذ القرارات وذلك فضلا عن الإسراع في البث بشأن الحوار والتوافق على حكومة الوحدة الوطنية التي هي الحل الوحيد لاستعادة ما خسرته ليبيا ولإنهاء حالة الانقسام ولا سيما القضاء على الإرهاب وما يتبع من استعادة المكانة السياسية والاقتصادية للدولة كل ذلك لابد أن يتم بشكل عاجل وإلا ستطول الأمور وتقع ليبيا في قعر الزجاجة وعندها قد يصعب الخروج ويمتد لسنوات طويلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى