ثلاثة أحجار غريبة تحير العلماء في هرم خوفو

أعلن ذلك وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي، مشيرا الى انه تم اكتشاف هذه الأحجار الثلاثة خلال عمليات المسح الضوئي لأهرام مصر بغية معرفة بنيتها والفراغات التي تحتويها.
اشترك في هذه العمليات فريق من جامعة القاهرة وخبراء من منظمة “Heritage, Innovation and Preservation” الفرنسية تحت اشراف وزارة الاثار المصرية.
واستخدم العلماء في عملهم أجهزة وتكنولوجيا متطورة من ضمنها التصوير المقطعي بالأشعة تحت الحمراء والأشعة السينية والتصوير المجسم من أجل التوغل في داخل الاهرامات التي يزيد عمرها عن 4500 سنة، وقد تم التركيز على هرمي خوفو وخفرع في الجيزة وكذلك هرم سنفرو والهرم الأحمر في دهشور.
ورصدت عدة شواذ حرارية في جميع الاهرامات، ولكن تلك التي اكتشفت في هرم خوفو كانت اكثر وضوحا وإثارة للاهتمام.

ويقول الباحثون “إن هذه الشواذ لتثير الدهشة فعلا إذ تقع على مقربة من سطح الأرض”. فإذا كانت بنية الهرم غير متجانسة كمثل وجود فراغات او مناطق مبنية بمواد مختلفة، فإن اختلاف درجات الحرارة من شأنه أن يساعد على اكتشافها، لأنه في هذه الحالة إما تكون هذه المنطقة أكثر سخونة أو أكثر برودة. أما إذا كان البناء باستخدام بلوكات من نفس النوع أي لها نفس معامل الإشعاع الحراري فلن تكون هناك اختلافات كبيرة في هذه الحالة.
وقد أثار اكتشاف بلوكات ساخنة في الجانب الشرقي لهرم خوفو اهتمام العلماء، حيث إن حرارة هذه البلوكات اعلى بـ 6 درجات مئوية عنها في البلوكات المجاورة لها.

56432099c3618871058b45c9

 

ولم يتمكن العلماء من تفسير هذه الظاهرة واكتفوا بطرح فرضيات مختلفة مثل احتمال وجود فراغات، والتيارات الهوائية أو مثل أن البلوكات صنعت من مواد مختلفة الحرارة النوعية وغير ذلك.
المصدر: فيستي.رو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى