عضو مجلس النواب خليفة الدغاري: نرفض أية مقترحات خارج المسودة الرابعة

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال عضو مجلس النواب خليفة الدغاري في تصريح خاص لـ”أخبار ليبيا 24″ نرفض أية مقترحات خارج المسودة الرابعة التي وقعنا عليها.

وأضاف الدغاري ، أنه التقى مع المبعوث السابق للأمم المتحدة برناردينو ليون شخصياً في القاهرة بحضور عدد من النواب الذين تقدموا بمقترح لليون فقلت لهم إن هذا المقترح لم يقدم إلينا تحت قبة البرلمان، ونحن متفقين على المسودة الرابعة وملتزمين بها وتم التوقيع عليها .

وأشار عضو المجلس إلى أنه ما لم يتم التوقيع عليه هو زيادة أعضاء مجلس الحكومة إلى ستة أشخاص الذي أعتبره عدد كبير بالإضافة إلى ثلاثة وزراء.

وأوضح الدغاري، أن المبعوث الأممي السابق، يرغب في التقسيم على الولايات التاريخية الثلاثة “طرابلس وبرقة وفزان” فيبقى ثلاثة وزراء الدولة واثنين نواب عن كل إقليم.

وتابع “قلت لليون إن هذا العدد كبير جداً وخاصة بوجود محمد العماري من بنغازي وهو مرفوض من الشارع في بنغازي وهو شخصية جدلية بالإضافة إلى نائب عام من مدينة مصراتة عن المنطقة الغربية”.

وأفاد عضو المجلس أنه طلب من المبعوث أن ينحي أحد العضوين من طرابلس أما السيد السراج أو معيتيق ويبقي على واحد منهم .

وأكد قائلا “نحن متمسكين وأصدرنا بيان من عدد حوالي 36 نائب متمسكين بعدم تغيير ما جاء في المسودة الرابعة، وأوضحت لليون بأنه لم يأخذ بملاحظات مجلس النواب بل يأخذ بملاحظات المؤتمر المنتهي ولايته”.

وأضاف الدغاري أن هذا المؤتمر لم يوقع ولم يقدم أي تنازلات ولم يقدم أسماء ومع هذا مازال يعتمد عليه المبعوث الأممي ورأيه مُحترم ومحفوظ ، في حين نحن التزمنا بالوثيقة ووقعنا عليها وقدمنا عدة أسماء وقدمنا التنازلات مازال يُضغط علينا ويقول لنا يجب أم تقبلوا بأي تغيير في الوثيقة لصالح الطرف الثاني ألا وهو مجلس الدولة ولم يأخذ بمقترحاتنا .

وذكر عضو مجلس النواب ، أنه أخبر ليون بأنه بهذه الطريقة سوف يُدخل ليبيا في نفق وقد يؤدي ذلك في يوم من الأيام إلى تقسيم ليبيا أو ربما تحدث حرب أهلية، وتكون المحاصصة وبالمحاصصة يتطور الأمر إلى مشاكل داخل الأقاليم .

وأشار الدغاري إلى أن المبعوث الأممي السابق كان رده بأن هذه الأقاليم ستكون لها حقائب في الحكومة لكي يرضى جميع الأطراف ، موضحا أنه اقترح عليه أن تكون الحكومة تكنوقراط مستقلين وتترك هذا التقسيم لأنه سيسبب المشاكل داخل الأقاليم .

وقال عضو مجلس النواب “أن ليون لازال مُصر وهنالك ضغط من عدد من النواب وإصرارهم على هذه الوثيقة، والشارع والحكماء مع المسودة الرابعة وتؤيد مقترح رئيس ونائبين فقط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى