عضو مجلس النواب سلطنة المسماري:الحوار من المفترض أن يكون في مرحلته الأخيرة والاقتراح لم يقبل بشكل كامل

أخبار ليبيا24خاص
قالت عضو مجلس النواب سلطنة المسماري في تصريح خاص لـ أخبار ليبيا24 – اليوم الأربعاء إن الحوار الآن من المفترض أن يكون في محطته الأخيرة ومخرجات من الحكومة والاقتراح المقدم من الأمم المتحدة عندما طرح علي مجلس النواب لم يقبل بشكل كامل .

وأوضحت المسماري أن كل مجموعة من النواب كان لهم وجهة نظر معينة وهنالك بعض النواب لازالوا متمسكين بالعودة إلى المسودة التي وقع عليها بالأحرف الأولى وهي رئيس ونائبان فقط،
وهنالك نواب يرون أن هذه الحكومة توافقية ومن أفضل ما يكون وهنالك منهم من يرى أن رئيس ونائبين مرفوض .

وتابعت المسماري ” إذا وجد رفض لهذه الحكومة بهذه التركيبة يجب أن يتم البحث عن بدائل أو مخرج لتقريب وجهات النظر وبالتالي هنالك اجتهادات ومبادرات بين النواب منها مبادرة تقر بإضافة نائبين لكل إقليم بالإضافة إلى الرئيس وثلاث وزراء بدون حقائب، وهنالك وجهة نظر جديدة طرحت ليلة البارحة من نواب الجنوب بإضافة نائب لبرقه ونائب للجنوب ولازالت المشاورات مستمرة ولم نصل إلى صيغة يتفق عليها النواب، وبهذا الشكل صعب أن يتم أخذ قرار بسرعة ولا يتم الحسم بالتصويت ولابد أن يكون هنالك توافق حتى لا يحدث الانشقاق والاختلاف في الآراء أما أراه طبيعي لأنه موضوع مصيري يتوقف عليه مصير الشعب الليبي ومجلس النواب لا يستطيع اتخاذ قرار سريع نتائجه قد تكون غير مضمونة وغير مرضية للشعب الليبي .

وأوضحت المسماري أن جلسات الاثنين والثلاثاء الماضيين لم تعقد رغم وجود كامل الرئاسة ووجود أكثر من 100 نائب واستمرت المداولات حتى المساء من أجل طرح كل المبادرات والاقتراحات من أجل تقريب وجهات النظر .

ونوهت المسماري أنه يجب اتخاذ القرار بالتوافق بحيث تكون هنالك ضمانات مكتوبة بعدم المساس بالجيش ولا قياداته وأنا اعتبره قرار مقبول لتقريب وجهات النظر لأن الكثير من النواب لديهم تخوف علي الجيش وعلي قيادات الجيش .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى