لجنة الصحة بمجلس النواب تجتمع مع وزير الصحة لبحث عدد من الأمور التي تخص القطاع الصحي

أخبار ليبيا24_خاص
أفادت إدارة الإعلام بديون مجلس النواب أن لجنة الصحة بمجلس النواب عقدت الأربعاء الماضي اجتماعا موسعا مع وزير الصحة رضا العوكلي و المستشار القانوني بوزارة الصحة رزق شعيب و عدد من مدراء الإدارات لبحث عدد من الأمور التي تخص القطاع الصحي.

وجاء هذا الاجتماع بعد الدعوة التي قدمها رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب لوزير الصحة بعد أخر اجتماع تم بمقر الوزارة بمدينة البيضاء 17أكتوبر الجاري .
وشرح الوزير “رضا العوكلي ” بعض الأعمال التي شرعت الوزارة بتنفيذها منذ توليه منصبه في الحكومة المؤقتة وكما عرض فكرة بطاقة التأمين الصحي التي من شأنها حل كل المشاكل للمواطن وانه يطلب من اللجنة العمل معه من اجل تنفيذ هذا المشروع الذي سيذكره عليهم التاريخ حسب تعبيره ،
كما تم مناقشة الملحقات الصحية ولجان العلاج بالخارج ، ومستشفيات بنغازي والمشاكل التي تعانيها المدينة وخصوصا مستشفي بنغازي الطبي ومستشفي الحوادث والحروق المعروف بمستشفى الجلاء ، مبيننا سير العمل بمستشفى قرناد للجرحى الذي استقبل العديد من حالات الجرحى وأخرها ليلة البارحة حيث أستقبل 13 حالة من جرحى التبو وجرحى آخرين من منطقة الكفرة .

كما ناقش العوكلي تمديد العمر القانوني لشراء الدواء والنقص في العديد من الأدوية ، وأضاف بالنسبة للعلاج بالخارج لم يصل للوزارة حتى دينار واحد .

كما طرحت النائب بالجنة الصحة أحلام الورفلي تساؤلات عن بعض اللجان بالخارج وخصوصاً في زيارتهم لعدة دول للوقوف على سير عملية العلاج بالخارج .
وقالت الورفلي ” لا حضنا بأن هناك قصور والمريض يعاني من عدة عراقيل لماذا لا تستبدل بدول أخرى ، و معناة مستشفيات المنطقة الجنوبية وعزوف الكوادر الطبية بمستشفى سبها الطبي وأحيانا يصل عدد الأطباء إلى خمسة بينما عددهم كبير بالمستشفى وهم جالسون في بيوتهم ويتقاضون المرتبات والآن الدورات التدريبية من المفترض بأن يتم اختيار من يعمل وكما طلبت بأن يكون لمدينة سبها مندوب ومستشارين لزيارة الوزارة بالبيضاء والعمل معهم على ملف الجرحى بفزان عامة “.

كما أضاف العوكلي بأنه تم حل مشكلة العلاج بدولة الأردن ومصر وتونس والتنسيق مع المكلف حالياً بهذا الملف من قبل وزارة الصحة بالمستشفيات الحكومية وبهذا تم الاحتكام بملف الجرحى بنسبة 90 بالمائة.

وتناول العوكلي مبالغ الوزارة بمصرف ليبيا المركزي مؤكدا أن صرفها لن يتم إلا تقديم رسالة لوزارة المالية تحتوي على أوجه الصرف .

وقال العوكلي ” إن وزارة الصحة تمول بناء على الباب الثالث مثلها مثل وزارة الداخلية وهذا ما أوضحته لرئيس الحكومة ،واقترح بأن تكون هناك شروط لمن سيتقلد رئاسة الملاحق بالخارج أن توجد لديه الخبرة التي لا تقل عن خمسة وعشرون عام والمساعد ثلاثون عام ، وللأسف بعد جمع جميع السير الذاتية لمن هم يترأسون اتضح أن بينهم من يعمل بصفة مهندس و غير مؤهلون لهذا التكليف .

يشار إلى أن الأسبوع القادم ستجتمع لجنة الصحة بالمجلس مع محافظ مصرف ليبيا المركزي ومع رئيس الحكومة .
وطلب العوكلي من أمين سر الوزارة ومدير مكتب اللجنة تدوين ثلاث نقاط للاجتماع مع الوزارة بشأنها وهي مراجعة موضوع الملحقات وتنظيمها بلوائح والقوانين ونتائج متابعة ماجد من زيارة رئيس الحكومة الأحد القادم وأعداد ورقة بشأن المتابعة الفنية لجرحى من لجنة الصحة بمجلس النواب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى