تضارب الأنباء حول اغتيال المسخوط بطرابلس… ولا تصريحات رسمية بالخصوص

أخبار ليبيا24- خاص

تضاربت الأنباء حول اغتيال من قال البعض إنه من أكبر مهربي البشر في زوارة بل في ليبيا صلاح المسخوط في طرابلس على يد قوات أجنبية.

ولم يصدر حتى الآن أي تصريح رسمي لأية جهة تابعة للحكومة في طرابلس تؤكد أو تنفي هذا الخبر الذي انتشر على المواقع الإخبارية حيث أكد موقع “فرانس 24” قصة اغتيال المسخوط والذي لايزال على قيد الحياة، في حين نشر أيضا الموقع الإلكتروني “بوابة أفريقيا” خبر مقتل المسخوط في طرابلس وعدد من رفاقه أو حراسه.

 

قصة وهمية
في حين أشار مصدر آخر، أن قصة الاغتيال هي قصة وهمية لا أساس لها من الصحة وهي من تأليف مواقع إخبارية غرضها هو خلق الفتن في المنطقة الغربية .

وأكد المصدر أن صلاح المسخوط الذي ذُكر اسمه في أخبار الاغتيال لا يزال حيا في زوارة، لافتا إلى أن احتراق المحطة في زوارة بسب هطول الأمطار الغزيرة التي تسربت إلى خزانات الوقود.

وأفاد المصدر أن الصور المستخدمة في أغلب المواقع حول احتراق محطة الوقود في زوارة احتجاجا على مقتله من قبل بعض مناصريه، هذه الصور موجودة في صفحة مركز زوارة الإعلامي على “فيس بوك” قبل انتشار إشاعة مقتل المسخوط بزمن.

وأوضح المصدر، أن صلاح المسخوط لا علاقة له بتهريب البشر مطلقا، لافتا إلى أنه تاجر ومورد مواد غذائية.

أهالي الفرناج ينفون
ونفى عدد من شهود العيان في منطقة الفرناج في طرابلس حدوث أية اشتباكات أو إطلاق نار في المنطقة التي قيل أنه تم اغتيال المسخوط فيها هو وعدد من رفاقه الذي بلغ 7 أشخاص، لافتين إلى أن المنطقة في ذلك الوقت شهدت حركة عادية وهدوءا معتادا.

يشار إلى أن أخبارا تداولت على المواقع الإخبارية المحلية والعالمية تفيد باغتيال أحد أكبر مهربي البشر في ليبيا الزواري صلاح المسخوط على يد قوة أجنبية في طرابلس بعد محاولة اختطافه واعتراض سيارته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى