مصراتة تؤكد متابعتها لتصاعد أعمال العنف في حق العائلات الليبية بالمنطقة الشرقية

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد المجلس البلدي مصراتة، متابعته لما يجري من أحداث أليمة وتصاعد لأعمال العنف لما يُعرف بـ”عملية الكرامة”، في حق العائلات والأسر الليبية والقاطنة بالمنطقة الشرقية والتي تنحدر أصولها إلي مدينة مصراتة، بحسب تعبيره.

وقال المجلس في بيان له – تحصلت “أخبار ليبيا 24” على نسخة منه إنه لاحظ تزايد أعمال العنف، بعد دعوة رئيس الحكومة المنبثقة عن مجلس النواب عبدالله الثني لخلق الفوضى الممنهجة، بحسب وصف المجلس، محذرًا من استمرار الممارسات الغير مسؤولة  والتي تنذر بإحداث شرخ كبير في النسيج الاجتماعي الليبي، وتهدد السلم والأمن والاستقرار في كافة أنحاء البلاد.

وأبدى المجلس في بيانه عن استغرابه من سكوت العقلاء وأعيان ومشايخ قبائل الشرق العريقة عن هذه الأعمال المشينة، داعيًا المنظمات الحقوقية المحلية والدولية والمجتمع الدولي بتوثيق هذه الأعمال البشعة في حق أبناء الشعب الليبي لرفع الظلم عنهم وتقديم مرتكبيها للعدالة، بحسب وصف البيان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى