المبعوث الأممي لدى ليبيا يُثمن نتائج لقائه بلجنة التواصل بمجلس النواب

أخبار ليبيا 24 – خاص

ثمن المبعوث الأممي لدى ليبيا “برناندينو ليون”، نتائج اللقاء الذي جمعه اليوم بلجنة التواصل بمجلس النواب، مؤكدًا أنه يتفق وأعضاء اللجنة على ضرورة احترام الشرعية والديمقراطية وإطلاق عملية سياسية تخرج ليبيا من أزمتها.

وقال “برناندينو ليون”، – خلال مؤتمر صحفي عقد في ختام لقاء جمعه بأعضاء لجنة التواصل بمجلس النواب في المقر المؤقت للديوان بمدينة طبرق بعد ظهر اليوم، إن “أنهينا قبل قليل نقاشا مثمرًا حول جدول أعمال العملية السياسية التي بدأت في مدينة غدامس، واستمعنا إلى آراء أعضاء لجنة التواصل وسنواصل مشاوراتنا على المستويين”.

وأشار “ليون” إلى أنه سيتوجه عقب هذه الزيارة إلى طرابلس للقاء الأطراف الأخرى والاستماع الى آرائهم بشأن جدول أعمال العملية السياسية، مشيرًا الى أنه بالتوازي مع هذه الاتصالات سيواصل النواب اتصالاتهم مع الأطراف الأخرى بهذا الخصوص.

وأضاف أن “اتفقنا في هذا اللقاء على ثوابت الحوار وهي احترام الشرعية ومبدأ الشمولية واحترام الديمقراطية، ونحن بصدد العمل على تنفيذ وقف إطلاق النار الذي اتخذ قرار بشأنه في مدينة غدامس والذي يرى المجتمع الدولي أنه لم يُفعل على أرض الواقع، والليبيين في اشد الحاجة لتفعيله”.

وتابع المبعوث الأممي أنه يواصل العمل للخروج بجدول أعمال للعملية السياسية والتوصل لفهم مشترك له واعتماده في الاجتماع المقبل.

وحول ما اذا كان الحوار سيشمل أطراف أخرى من غير الأطراف المشاركة في مسار غدامس، أوضح “برناندينو ليون”، أن أساس هذا الحوار وأطرافه لن تتغير وهو حوار قائم بين نفس المجموعة من مجلس النواب التي اتفقت على بدء عملية السياسية.

وحول موقفه من توقعات بظهور عراقيل أمام هذه العملية من الطرف الآخر، قال “برناندينو” إن “الطرفين اتفقا على الدعوة لوقف إطلاق النار، ولا أرى أي سبب لعدم التزامهما بذلك، وهما حتى الآن ملتزمان بذلك، والمجتمع الدولي يتطلع لرؤية هذا الاتفاق مترجما على أرض الواقع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى