دربي : لم أبايع البغدادي ولن ألجأ لأي دولة .. و على وسائل الإعلام أن تتوقف عن افترائها

خاص أخبار ليبيا 24

أكد القائد الميداني السابق ” سالم دربي ” في تصريح خاص “لأخبار ليبيا 24 ” أنه لا صحة لما تتناوله و سائل الإعلام حول طلبه اللجوء إلى تركيا , مؤكداً أنه لن يغادر ليبيا و على استعداد تام للموت فيها دفاعاً عنها.

وأوضح دربي، أن ما تناولته ” بوابة الوسط ” محض افتراءات لا أساس لها من الصحة يُقصد بها فقط إثارة زوبعة إعلامية, وطالب وسائل الإعلام المختلفة بنقل الخبر عن مصادرها حتى توفت على المغرضين فرصة ضرب خصومهم إعلامياً على حد وصفه.

وأضاف القائد الميداني أن أخلاقه و دينه لا تسمحان له بالهروب من أرض المعركة لتحقيق مكاسب شخصية في الوقت الذي يعاني منه الليبيين .

و في سياق مختلف , أكد دربي أنه لم و لن يُبايع خليفة ما يُعرف بدولة العراق والشام أبوبكر البغدادي ” , موضحاً أن أهل مكة أدرى بشعابها.

وأفاد أن الوضع الليبي يصعب على العراقيين تفهمه في إشارة منه إلى الخليفة البغدادي , و استطرد قائل : إن الليبيون وحدهم من لهم الحق في تقرير مصيرهم و نمط الحياة التي يرتضونها و فقاً لتعاليم دينهم و عاداتهم و تقاليدهم , و أن محاولة السيطرة على ليبيا من الخارج عبر أجانب لن تفلح.

وذكر أن المسلمين جُلهم لم يتفقوا على شروط تولي الخليفة، و أن المسألة فقهية شائكة،  لافتا إلى أنه لذلك يرفض بيعة البغدادي، ويرفض ما أسماه ” حكم الدواعش في ليبيا ” .

يُشار إلى أن ” بوابة الوسط ” كانت قد نشرت الثلاثاء الماضي خبر مفاده طلب “دربي” اللجوء إلى تركيا , و أضافت أنه بحسب مصدر بالسفارة الليبية في إسطنبول، فإنَّ دربي يشغل منصب المسئول عن ملف جرحى الثوار بالسفارة بتكليف من المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته دون أي دوام رسمي له بالسفارة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى