المركز الوطني لمُكافحة الأمراض يرفع درجه التأهب

أخبار ليبيا 24 – خاص

وجهت إدارة الرصد و الاستجابة السريعة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض الليبي نداءً، لأخذ الحيطة والحذر، و رفع درجه التأهب في المُستشفيات والعيادات الخاصة والعامة والمنافذ، لظهور أي حالة اشتباه إصابة بالإيبولا، لتبليغها لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأهابت الإدارة في بيان لها – تحصلت “أخبار ليبيا 24” على نسخة منه –  بمُشرفي الرصد، والمواطنين بالانتباه لإعراض هذا المرض وعدم التعامل مع المُهاجرين الأفارقة والاختلاط الحميم بهم .

وأوضح البيان أن أعراض الإيبولا هي حمى و صداع وآلام بالمفاصل والعضلات والقيء وإسهال دموي ونزيف من جميع فتحات الجسم حتى بُصيلات الشعر.

وأشار إلى أن الاحتياطات الواجب اتخاذها عند الاشتباه، عزل المريض ولبس القفازات والكمامات الطبية، والمعاطف الخاصة والتعامل مع المريض بحذر شديد وكذلك أدواته، الطبية الملوثة بسوائل المريض، وحتى التعامل مع الجُثة مثل التكفين والتغسيل بحذر (الدفن الأمن)

ولفت البيان إلى أن مُدة حضانة هذا المرض تصل من يومين إلى 20 يوماً، وتستمر العدوى حتى بعد الشفاء بـ 7 أسابيع، ونسبة الوفيات تصل إلى 50- 90 % و لا يوجد علاج أو لقاح حتى الآن .

يشار إلى أنه جاء في جلسة الجمعيه العامه للأمم المتحدة، بشأن تفشي الأيبولا أن عدد الإصابات 8000 حاله وعدد الوفيات 3800، وسُجلت 3 حالات الإصابة بالمرض في مالي وحالة في أسبانيا وحالة في أمريكا وحالة في مقدونيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى