الاعتداء على مدرستي عُثمان باشا والشيخ اصباكة في طرابلس

أخبار ليبيا 24 – خاص

أعتدت مجموعه تزيد عن 70 شخصًا، بعد صلاة العشاء أمس السبت، على مدرسة عُثمان باشا التي تعرضت للاعتداء في وقت سابق، و مدرسة الشيخ أصباكة التاريخية العتيقة .

وأكد شاهد عيان لـ”أخبار ليبيا 24″، أن المجموعه التي أعتدت على جامع درغوث باشا ظهر السبت هي نفسها التي قامت بالاعتداء على مدرسة عُثمان باشا مساءً، موضحًا أنه تم الاعتداء على أحد الطلاب وتم تحطيم أبواب الخلوات “الفصول” التي تصل إلى سبعة فصول، وتمت سرقة الكُتب والمصاحف التي بها، وقطع شجرة كانت موجودة ضمن حديقة المدرسة الصغيرة، لافتًا إلى أنهم توعدوا الطلاب بالرجوع مره أخرى .

وأوضح أنه تمّ الاعتداء على كتّاب الشيخ اصباكة، وهي مدرسة قرآنية صغيرة، مشيرًا إلى أنه سُرقت الكتب والمصاحف، ودنّس المكان وكسّر ما فيه من محتويات حتى الأبواب، وطُرد مدرّس القرآن الكريم منه.

و أضاف قائلاً: بأن هذا العمل يُعتبر اعتداءً على المعالم التاريخية والأثرية، لمحاولة طمسها، حيثُ أن هذا الاعتداء الثالث في يوم واحد.

الجدير بالذكر أن مدرسة عثمان باشا تعرضت إلى عمليات تخريب يوم 29 أغُسطس 2012، و نبش لقبور الولاة الأتراك، وتهشيم لوحات فسيفسائية وفنية ونقل رفات القبور إلى أماكن مجهولة، كما تعرض مسجد قرجي ومسجد المشاط وضريح القيسي إلى الاعتداء في نفس العام .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى