عضو مجلس النواب لـ”أخبار ليبيا24″: المجلس سيقبل بأي حكم حول دستورية الجلسات

أخبار ليبيا24- خاص

قالت عضو مجلس النواب عن دائرة المرج سلطنة مسعود المسماري إن المجلس سيقبل بأي حكم تصدره المحكمة الدستورية حول قضية انعقاد جلسته الأولى في مدينة طبرق.

وأضافت المسماري في تصريح خاص لـ”أخبار ليبيا 24″ أن مجلس النواب لديه الثقة الكاملة في نزاهة المحكمة الدستورية وبأنها لن ترضخ لأي ضغوطات من أجل إصدار قراراتها مستبعدة بأن تصدر المحكمة حكماً ببطلان انعقاد الجلسات في طبرق.

وأوضحت عضو المجلس، أن النواب الذين اجتمعوا في الجلسة التشاورية الأولى للمجلس لم يخرجوا عن الإعلان الدستوري الذي أقر بأن يكون مقر مجلس النواب في مدينة بنغازي ويحق له عقد جلساته في أي مدينة من المدن الليبية .

ولفتت المسماري إلى أن النواب استندوا على تقرير وزير الداخلية السابق بأنه لا يمكن عقد جلسات مجلس النواب في مدينة بنغازي نظراً للأوضاع الأمنية فيها وأخلى مسؤوليته الأمنية في حال إصرار الأعضاء على عقد جلساتهم بها.

وأكدت أنهم قاموا باستشارة عدد من الخبراء الدستوريين وتم النقاش معهم حول انعقاد الجلسات في مدينة طبرق وأكدوا لهم شرعية انعقاد هذه الجلسات استنادا للإعلان الدستوري وما نتج عن لجنة فبراير من توصيات.

يذكر أن الدائرة الدستورية بالمحكمة العليا أجلت اليوم الإربعاء النظر في الطعن المقدم من عدد من أعضاء مجلس النواب المقاطعين في دستورية انعقاد مجلس النواب في طبرق إلى 20 من الشهر الجاري.

يشار إلى أن انعقاد جلسات البرلمان في مدينة طبرق لقي اعتراضا من بعض النواب المنتخبين إضافة إلى بعض مؤسسات المجتمع المدني كونه إجراء يخالف الإعلان الدستوري ولابد من عقد جلساته ببنغازي، في حين يرى الطرف الآخر أن نقل البرلمان إلى طبرق إجراء مؤقت نظرا للظروف الأمنية التي تمر بها مدينتي طرابلس وبنغازي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى