الصور يؤكد عدم معرفة مكتب النائب العام بإطلاق سراح القناصة الروس والأوكران والبلاروس

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور، أن مكتب النائب العام لا علم له بإطلاق سراح القناصة الروس والأوكران والبيلاروس المتهمين بدعمهم لنظام القذافي إبان ثورة 17 فبراير لا علم لمكتب النائب العام بها.

وقال الصور لـ”أخبار ليبيا 24” إن القضية التي تحمل رقم 110/2013 السواني المنظورة أمام محكمة الجنايات بمحكمة استئناف طرابلس لم تصدر حكمها بعد بالإفراج عن المتهمين، مشيرًا إلى أن المتهمين منذ سبع جلسات لم يتم جلبهم إلى مقر المحكمة وقد كانوا محتجزين احتياطيا في مقر الشرطة العسكرية ومنذ أشهر تم نقلهم لمدينة الزنتان لإيداعهم هناك بأحد السجون.

وأضاف الصور أنه في حال ثبوت التصريحات التي تناقلتها وسائل الإعلام حول الإفراج المتهمين، فإن الإفراج عنهم لم يتم بطريقة قانونية ويعتبر غير قضائي وغير معترف به وبعض المتهمين برتب جنرالات وصدرت ضدهم أحكام بالإعدام وإطلاق سراحهم يعد مخالفًا لقانون العقوبات الجنائية.

الجدير بالذكر أن موقع الخارجية الروسية أكد في وقت سابق عودة 24 شخصا إلى بلدانهم منهم 18 من أوكرانيا و3 من روسيا و3 من بيلاروس كانوا معتقلين في ليبيا منذ عام 2011 وقد نقل الموقع تصريحًا عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية ألكسندر لوكاشيفيتش بأن جميع المواطنين الروس قد عادوا إلى وطنهم ونفس الشيء ينطبق على مواطني أوكرانيا وبيلاروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى