فجر ليبيا تُعلن رفضها للحوار

فهرس

أخبار ليبيا24- خاص

أكد المكتب الإعلامي لما يعرف بعملية “فجر ليبيا” بإنها ترفض الحوار وأن العمليات العسكرية مُستمرة موضحا أن هذا الحوار غير جاد.

وأضاف المكتب الإعلامي في بيان له أنه لا حوار و لا إيقاف لعملياتها التي وصفتها بـ “الشرعية” للمحافظة على ثوابت ثورة السابع عشر من فبراير و إعادة هيبة الدولة .

وأفاد أنهم لم يدعوا إلى الحوار المزعوم عندما كانت القوات التابعة لما يعرف بعملية الكرامة بقيادة خليفة حفتر تقصف مدينة بنغازي منذ منتصف شهر مايو الماضي ، ولم يدعوا للحوار عندما تغطرست كتائب القعقاع و الصواعق و هددت بقصف طرابلس و الانقلاب على شرعية المؤتمر الوطني في غضون خمس ساعات.

وأوضح البيان أن الموقعين على عملية فجر ليبيا العسكرية ، وقعوا ميثاق ينتهي بموجبه العمل العسكري تماما في ليبيا ، كان أبرز بنوده ملاحقة كل قوى الانقلاب على ثورة 17 فبراير في كل ليبيا و مهما كانت مُسمياتها.

وأكد المكتب الإعلامي أن البند الثاني هو نزع السلاح من أيدي كل العابثين بثوابت 17 فبراير و مقدرات الشعب الليبي أينما وجدوا في ربوع ليبيا.

وأفاد أنه لا أحد كائنا من كان يستطيع إيقاف أعمال فجر ليبيا العسكرية حتى تجثتث قوى الانقلاب التي قصفت و قتلت و عذبت و ابتزت أبناء الشعب الليبي.

يشار إلى أن لجنة مشكلة من نواب بالبرلمان لأجل التواصل مع عدد من النواب المتغيبين عن حضور الجلسات انطلقت اليوم في مدينة غدامس برعاية الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى