التعرف على هوية الجثتين اللتين عُثر عليهما مصيف النخيل في بنغازي

00

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد مصدر طبي بمركز بنغازي الطبي، التعرف على هوية الجُثتين المجهولتين الهوية التي عُثر عليهما ظهر اليوم بمصيف النخيل في مدينه بنغازي .

و قال المصدر الذي فضل عدم ذكر أسمة لدواعٍ أمنية، لـ”أخبار ليبيا 24″ أن الجُثتين تعودا إلى عسكريين يتبعان لكتيبة 204 دبابات، كانا مُختطفين منذ قرابة الشهر، موضحاً أنهما قُتلا حديثاً .

وأوضح المصدر أن أحدى الجُثث تعود إلى الجُندي “وليد كمال الطويل” والجُندي الأخر لم يتم تدوين أسمة، نظراً للفوضى التي حدثت عند قدوم ذوية إلى مركز بنغازي الطبي حيثُ غادر المناوبين والعاملين فور دخولهم بالأسلحة و بدأ بتحطيم الزجاج عندما رأوا جُثمان نجلهم مصاب بإطلاقة في العين و في الرأس، وهو أحد أبناء عائلة النعاس.

الجدير بالذكر أن مدينه بنغازي تشهد توتراً أمنياً، و سلسلة من عمليات الأغتيال والخطف والتفجير، كما تعاني فوضى انتشار السلاح الذي عجزت الحكومات المُتعاقبة عن جمعه .

يُشار إلى أن الهلال الاحمر الليبي قام بإنتشال الجُثتين بعد ورود بلاغ من قبل المواطنين عن وجود الجُثتين بمصيف النخيل صباح السبت .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى