مصادر تؤكد سقوط قتلى وجرحى جراء القصف العشوائي على ورشفانة

00

أخبار ليبيا 24 – خاص

سقط عدد من القتلى والجرحى، من المدنيين والعسكريين التابعين لقوات القبائل الليبية ولواء ورشفانه العسكري جراء القصف العشوائي الذي شهدته المنطقة.

وأكد مصدر طبي بمستشفى الزهراء لـ”أخبار ليبيا 24″ وصول أربعة قتلى بينهم مدنيين وعسكريين تابعين لقوات القبائل الليبية ولواء ورشفانه العسكري، وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين جراء القصف العشوائي الذي شهدته المنطقة يومي الثلاثاء والأربعاء.

وقال المصدر الطبي إن مُستشفى الزهراء يُعاني من نقص في الإمدادات و بعض الأدوية والأكسُجين بسبب الحصار الذي تتعرض له مناطق ورشفانه من قبل قوات مُسلحة تابعه لغرفة ثوار ليبيا وقوات أخرى منضوية تحت مُسمى فجر ليبيا.

وفي ذات السياق أكد مصدر بالمكتب الإعلامي بمجلس الحكماء والشورى ورشفانه أن هناك قائمة بأكثر من 45 مواطنًا ليبيًا على الأقل تعرضوا للخطف على الهوية، وذلك لانتمائهم لقبائل ورشفانه من قبل قوات القوة المتحركة و درع ليبيا لواء الغربية وكتيبة فرسان جنزور وغرفة ثوار ليبيا.

وأضاف المصدر أن منزل المواطن “محمد تنتوش” عضو مجلس حكماء وشورى ورشفانه تم هدمه بعد أن تمت عملية نهبه و تخريبه من قبل المُسلحين، كما تعرضت العديد من المنازل للسرقة والتخريب والحرق، موضحاً أن منازل أخرى تم تدميرها جراء القصف العشوائي بالمدفعية الثقيلة من قبل القوات التي تُحاصر مناطق ورشفانة.

وأشار إلى أن المُسلحين خلال الأيام الماضية قاموا بعمليات تصفية وتنكيل وتعذيب لعدد من المواطنين بسبب انتمائهم إلى قبائل ورشفانه فقط ، مطالبًا مجلس النواب والحكومة الليبية المؤقتة، باتخاذ إجراءات عاجلة لما يحدث من جرائم ترتقي لجرائم حرب بمناطق ورشفانة.

كما طالب المجتمع الدولي والمُنظمات الحقوقية الدولية لتقصي الحقائق ومُطاردة المسؤولين على هذه الجرائم من قادة وأمراء حرب دوليًا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى