مصادر : العمالة المصرية تغادر سرت بطلب من حكومتها

ليبيا 24 – خاص

image

أفادت مصادر مُطلعة في سرت بأنَّ الالاف من العمال المصريين يغادرون المدينة منذ أكثر من شهر عن طريق البر قاصدين بلادهم ، بطلب من الحكومة المصرية بسبب تدهور الأوضاع الأمنية التي تشهدها البلاد.

وأضافت المصادر أن قرابة 10 إلى 12 سيارة محملة بالركاب المصرين تغادر مدينة سرت يوميًا ، تحمل كل سيارة ما بين 12 إلى 14 راكبًا ، يتم ترحيلهم عن طريق مكاتب السفر بالمدينة أو سيارات الأجرة المصرية.

وأضاف أحد المقاولين وصاحب محل مواد بناء أن هذه المغادرة ستؤثر بشكل سلبي على سوق العمالة بالمدينة ، إذ تسبب في رفع التسعيرة وقلة العمالة ، خاصة أن العمالة المصرية أغلبها تعمل في المقاولات والإنشاءات والأعمال الحرفية ؛ لاسيما أن مدينة سرت تشهد مؤخرًا عمارا وبناءً ملحوظًا ، بسبب صرف التعويضات لأصحاب المساكن المتضررة

ويضيف مصطفى 30 سنة أحد العمالة المصرية الحرفية (بلاط رخام) أن مغادرة العمالة جاءت بعد تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد وغياب الجهات الضبطية لاسيما في مدينة سرت عدم تفعيل الأجهزة الأمنية يزيد المخاوف عند العمالة المصرية بسبب أن بعض المواطنين الليبيين يستخدم اسلوب الابتزاز المالي .

يذكر أن مدينة سرت شهدت العديد من حالات القتل للعمالة المصرية بسبب اسلوب الابتزاز المالي في ظل غياب الجهات الأمنية بالمدينة .

وفي شهر نوفمبر 2011 خرجت العمالة المصرية من صمتها في مدينة سرت في مظاهرة حاشده ترفع شعارات من أهمها المطالبة بحقوقهم المشروعة في توفير الامن والامان لهم والتحقيق في قضايا قتل زملائهم جماعة أنصار الشريعة في مدينة سرت .

ودفعت الأوضاع الأمنية المتردية العديد من الدول لإجلاء بعثاتها الدبلوماسية ودعت مواطنيها لمغادرة ليبيا فورًا بعد تصاعد حده الاشتباكات المسلحة لا سيما في طرابلس وبنغازي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى