انسحاب الجيش من طرابلس وتداعيته على منطقة ورشفانة

8686861098
أخبار ليبيا24- خاص
انسحاب قوات الجيش الليبي من العاصمة طرابلس ، كانت تداعيته قوية جداً على الأهالي والأحياء السكنية في منطقة ورشفانة، وتحولت المنطقة إلى شبه منطقة عسكرية بين كر وفر تحت وطأة صواريخ غراد والراجمات.
وقال محمد السيفاو ؛ رب أسرة، “الأوضاع لا تطاق والحياة صعبة جداً ، المواد الغذائية تنفذ والمسلحون لا يأبهون لحياة المدنيين ولازلت أنا وعائلتي قابعاً تحت القصف وليس بيدي حيلة لفعل أي شيء ”
وأضاف “الوضع الإنساني معقد جداً والمستشفيات تفتقر لأبسط المعدات والأدوية، انقطاع الكهرباء والماء بات عادة طبيعية يستيقظ عليها ما تبقى من الأهالي كل يوم ، الليل يأتي وتأتي معه السيارات المسلحة والاشتباكات بالأعيرة الثقيلة”.
وتابع السيفاو “العام الدراسي على الأبواب والأهالي يقفون حائرين عاجزين عن تلبية أبسط متطلبات الحياة من ماء وطعام .”
ومن جهته أفاد نائب رئيس المجلس العسكري حي الأكواخ  محمد كرّيم أن وضع الحي مزري للغاية الشقق التي لم تدمر جراء القصف طالتها أيدي السارقين.
وأضاف كريم “من تبقى من الأهالي يعيشون في خوف شديد وترقب مستمر ، فلا تدري متى يقتحم أحدهم بيتك يريد كل ما فيه> ”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى