التربية والتعليم تجدد تأكيدها على موعد العام الدراسي الجديد وبنغازي تؤكد تأجيله حتى الـ28 من سبتمبر

00أخبار ليبيا 24 – خاص
جدد مكتب التربية والتعليم بمدينة بنغازي، اليوم السبت، تأكيده على تأجيل انطلاق العام الدراسي الجديد 2014 – 2015 بكافة مدارس المدينة إلى الـ28 من شهر سبتمبر المقبل، نظرًا للظروف الراهنة التي تمر بها بنغازي.

وأوضح مسؤول الإعلام بالمكتب وسام العشيبي لـ”أخبار ليبيا 24″ أن هناك مدارس تضررت نتيجة الاشتباكات وأخرى متواجدة بأماكن غير آمنة، إضافة إلى أن هناك مدارس يتواجد بها نازحين، إذ أن 124 مدرسة بالمدينة غير مستعدة لاستقبال طلابها ومعلميها .

وأضاف وسام العشيي إن “نسعى لتكثيف الجهود مع المجلس البلدي لإيجاد حلول بحيث يبدأ العام الدراسي الجديد في الـ28 من شهر سبتمبر المقبل دون أي معوقات”.

من جهته أبدى مدير مكتب الإعلام بوزارة التربية والتعليم سمير جرناز استغرابه من قرار مكتب شؤون التربية والتعليم بنغازي بشأن تأجيل بدء العام الدراسي، مؤكدًا أن هذا القرار اتخذه المكتب دون تنسيق مع الوزارة المعنية بتحديد مواعيد الامتحانات والدراسة بكافة المدارس الليبية.

وأكد سمير جرناز، في تصريح خاص – انطلاق العام الدراسي الجديد 2014 – 2015 بكافة المدارس الليبية داخل وخارج ليبيا غدًا الأحد بالنسبة للتعليم الأساسي، بينما التعليم الثانوي في الـ7 من شهر سبتمبر المقبل.

وقال جرناز إن الوزارة استثنت بعض المدارس الواقعة في المناطق الغير آمنة والمدارس التي يوجد بها نازحين، من بدء الدراسة غدًا إلا أن هذه المدارس تعتبر محدودة وموجودة على مستوى مدينتي طرابلس وبنغازي فقط، بينما مدارس ليبيا الأخرى بالكامل مستعدة لبدء العام الدراسي الجديد غدًا”، لافتًا إلى أن طلاب المدارس المستثنية من بدء العام الدراسي بإمكان طلابها ومعلميها الالتحاق بالمدارس الأخرى.

وأشار مسؤول الإعلام بوزارة التربية والتعليم إلى أن الوزارة مُقدرة الظرف الذي تمر به بعض المناطق بمدينة بنغازي مثلها في بعض مناطق طرابلس، ولكن كان من المفترض التعاطي مع هذا الموضوع بطريقة أكثر واقعية لإتاحة الفرصة للطلاب للعودة للمدارس بحسب الموعدة المحدد من قبل الوزارة، منوهًا إلى أن تأجيل الدراسة في بنغازي أمر غير عملي وغير مدروس، وكان من المفترض تحديد المدارس التي لا يمكنها استقبال الطلاب وإعطاء الفرصة للمدارس الأخرى.

هذا وأعلن منسق قطاع التربية والتعليم ببلدية غريان “ناجي شنانة” أنه تقرر تأجيل الدراسة ببلدية غريان لمدة أسبوع أي إلى يوم السابع من شهر سبتمبر نظراً لما شهدته العاصمة خلال الفترة الماضية من اشتباكات أدت إلى نزوح بعض سكانها واستقرارهم بمدارس البلدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى