في بنغازي.. عام دراسي يؤجل قبل أن يبدأ

00

أخبار ليبيا 24 – خاص

2014 – 2015 عام دراسي جديد ما كاد أن يبدأ حتى تؤجل مدينة بنغازي بدايته، نظرًا لما تعانيه المدينة من ظروف سيئة أدت إلى عدم استعدادها لبداية هذا العام دراسيًا.

إذ أعلن مكتب التربية والتعليم بنغازي عن تأجيل بدء العام الدراسي الذي كان من المقرر أن ينطلق في الـ31 من شهر أغسطس الجاري للتعليم الأساسي، ليكون موعده الجديد في الـ28 من شهر سبتمبر المقبل لعل يكون قد تحسن الوضع بالمدينة.

التربية والتعليم بمدينة بنغازي تستعرض الصعوبات التي تواجهها وتحول دون بداية العام الدراسي الجديد في موعده، كما قررت الوزارة في وقت سابق.

حيث أوضح مدير مكتب الإعلام بديوان التربية والتعليم بنغازي “وسام العشيبي لـ”أخبار ليبيا 24” أن هذه الصعوبات تتلخص في أن هناك حوالي 13 مدرسة متضررة نتيجة الاشتباكات العنيفة بالأسلحة الثقيلة التي شهدتها بنغازي.

وأضاف أن هناك 102 مدرسة بين العامة والخاصة واقعة في مناطق غير آمنة، إضافة إلى أن هناك 9 مدارس مستغلة من قبل العائلات النازحة من مناطق الاشتباكات.

124 مدرسة غير مستعدة لبداية العام الدراسي الجديد، ويعود ذلك إلى الاشتباكات المسلحة التي شهدتها المدينة.

الاشتباكات المسلحة في بنغازي خلفت قتلى وجرحى قد يكون منهم أولياء أمور لبعض الطلبة، وأدت إلى لحق أضرارًا بالغة بمنازل بها عائلات لديهم أبناء يدرسون في سنوات التعليم الأساسي، وهو ما قد يكون أثر نفسيًا على هؤلاء الطلبة.

من جهته أكد مكتب التربية والتعليم بنغازي أن 63 ألف طالب وطالبة غير قادرين على البدء في الموعد المحدد، نظرًا لعدم استعداد مدارسهم لاستقبالهم، إضافة إلى أن هناك 8550 معلم لا يستطيعون تأدية عملهم مما يجعل بدء العام الدراسي في الموعد الذي حددته الوزارة أمر مستحيل.

العام الدراسي 2013 – 2014 انتهى بشق الأنفس لطلبة إتمام مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي في بنغازي، حيثُ أن اشتباكات مسلحة اندلعت تزامنًا مع موعد امتحاناتهم, بين قوات ما يُعرف بـ”عملية الكرامة”، وتنظيم أنصار الشريعة، وعام دراسي جديد يطل على كافة طلاب المدارس قد يكون الأسوأ من نوعه.

اشتباكات تقودها الأسلحة ووضع أمني متدهور لم تستطع إيجاد الحلول له الحكومات المتعاقبة وطلاب المدارس في بنغازي يخشون دفع ثمن كل ذلك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى