مجلس الأمن يتوعد بملاحقة كل من يرتكب أفعالًا تنتهك القانون الدولي في ليبيا

00

أخبار ليبيا 24 – خاص

أصدر مجلس الأمن، اليوم الأربعاء، قرارًا يدعو فيه كافة الأطراف المتقاتلة في ليبيا إلى وقف إطلاق النار فورًا، وقيام مؤسسات الدولة بمهامها والدخول في حوار سياسي شامل.

وتوعد القرار بملاحقة كل من يخطط أو يوجه أو يرتكب أفعالًا تنتهك القانون الدولي أو حقوق الإنسان في ليبيا، وكل من يقف وراء هجمات جوية أو برية أو مهاجمة البنى التحتية مثل المطارات والموانىء البحرية أو المقار الدبلوماسية الاجنبية في ليبيا، إضافة إلى ملاحقة كل مَن يقدّم الدعم للجماعات المسلحة للاستغلال غير المشروع للنفط الخام وموارد الدولة الطبيعية.

وأكد مجلس الأمن في قراره على سيادة واستقلال وسلامة ليبيا ووحدتها الوطنية، مستنكرًا تزايد العنف في ليبيا، معربًا عن قلقه إزاء التواجد المتزايد لتنظيم القاعدة في ليبيا.

وشدد مجلس الأمن على أهمية تعاون الحكومة الليبية مع الهيئات الدولية من أجل محاسبة المسؤولين عن انتهاكات أو تجاوزات لحقوق الإنسان، بما في ذلك المشاركة في الهجمات التي تستهدف المدنيين.

ودعا القرار كافة الدول، خاصةً دول الجوار، إلى مراقبة حركة الشحن من وإلي ليبيا، في محاولة لوقف تدفق شحنات الأسلحة إلى الجماعات المسلحة، أو تهريب الأسلحة إلى خارج ليبيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى