الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية تدين تصاعد القتال في طرابلس وبنغازي

00

أخبار ليبيا 24 – خاص

أدانت حكومات فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، تصاعد القتال والعنف في طرابلس وبنغازي وحولهما، وعبر ليبيا، وخاصة ضد المناطق السكنية والمرافق العامة والبنية التحتية الحيوية، بواسطة الضربات البرية والجوية.

ووجهت الحكومات – في بيان لها – نداءات إلى جميع الأطراف بوقف إطلاق النار فورًا، والانخراط بشكل بناء في العملية الديمقراطية، والامتناع عن مبادرات المواجهة التي قد تقوضها، معلنةً تأييدها جهود بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في هذا الصدد.

وأكد البيان أن المسؤولين عن العنف الذي يقوض التحول الديمقراطي في ليبيا والأمن الوطني يجب أن يحاسبوا، مرحبًا بالمناقشات حول الوضع السياسي والأمني في ليبيا التي سيعقدها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في الأيام المقبلة، بما في ذلك العواقب على أولئك الذين يعملون على تقويض السلام والاستقرار في ليبيا.

ودعت الحكومات في بيانها الحكومة الليبية المؤقتة ومجلس النواب المنتخب إلى اعتماد سياسات شاملة تعود بالفائدة على جميع الليبيين، وتشكيل حكومة تلبي احتياجات الشعب الليبي للأمن والمصالحة والازدهار.

وشجع البيان هيئة صياغة الدستور على أن تجتهد فورًا في صياغة وثيقة تكرس وتحمي حقوق جميع الليبيين، مشيرًا إلى أنهم يشجعوا المجتمع الدولي على دعم المؤسسات الليبية المنتخبة.

ولفتت الحكومات إلى أن التدخل الخارجي في ليبيا قد يفاقم الانقسامات الحالية ويقوض التحول الديمقراطي في ليبيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى