مجلس النواب يصف “فجر ليبيا” و”مجلس شورى ثوار بنغازي” بـ”الجماعات الإرهابية”

00

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد مجلس النواب، متابعته لكل ما يحدث في مدينتي طرابلس وبنغازي خاصه، وعدد من مناطق البلاد بشكل عام، من أعمال إرهابية تُشن ضد المواطنين ومرافق الدولة ومؤسساتها وبنيتها التحتية.

وقال المجلس في بيان له – تحصلت “أخبار ليبيا 24″ على نسخة منه أنه حرص منذ انطلاق أعمالة في مدينة طبرق على البحث عن أية سُبل قد تكون مُمكنة للوضع حد لتلك الحرب، إلا أن محاولاته قُبلت من ذلك الطرف الأخر الذي يشُن حرب، ويُمارس أعمال الإرهاب ضد المواطنين بالاستهانة والتجاهل التام، وربما أعتبرها علامة من علامات الضعف والعجز عن الفعل.

وأشار البيان إلى أن مجلس النواب يُتابع ما يصدر عن رؤوس وقادة ما يُعرف بـ”فجر ليبيا” و”مجلس شورى ثوار بنغازي” من تصريحات لا تعترف فيها بمجلس النواب باعتباره المؤسسة الشرعية التي تُمثل إرادة الشعب الليبي، بل تتمادى إلى الحديث عن انقلاب فعلي على شرعية مُؤسساتها، وتحض على مواصلة الحرب الإرهابية على أهلنا و مُدننا، بحسب تعبيره.

واعتبر المجلس في بيانه الجماعات التي تتحرك تحت مُسمى “فجر ليبيا” و”أنصار الشريعة” أنها جماعات إرهابية وخارجة عن القانون، و محاربة لشرعية الدولة، من ثم هي هدف مشروع لقوات الجيش الوطني الليبي.

وأدان مجلس النواب أعمال الحرب والإرهاب التي تشنها الجماعات المُهاجمة على مدينتي طرابلس وبنغازي، مؤكدًا على أن المجلس سوف يسعى بكل ما بوسعه من جهد وإمكانيات لإنهاء هذه الحرب بأسرع وقت مُمكن.

كما أكد البيان على أن الحرب الدائرة الآن هي حرب بين الدولة ومؤسساتها الشرعية، يقودها أبناؤها من ضباط وجنود الجيش ضد الجماعات الإرهابية الخارجة عن القانون والشرعية، منوهًا إلى أن مجلس النواب سوف يدعم قوات الجيش بكل ما يلزمه لحسم هذه الحرب ووضع حد لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى