بلدي وعسكري زليتن يرفض برلمان طبرق

10610615_736085603095866_2297655171600969688_n
أخبار ليبيا24- خاص
أكد المجلس البلدي زليتن والمجلس العسكري وتجمع ثوار المدينة وتجمع مؤسسات المجتمع المدني بالبلدية رفضهم التام لاجتماع طبرق “البرلمان”.
وأوضحوا في بيان لهم تحصلت أخبار ليبيا24 على نسخة منه أن ماصدر عنه من قرارات لا تعنيهم، محملين المشاركين فيه مسؤولية ما ترتب عن اجتماعاتهم.
وأعلنوا أنهم يحجبون الثقة عن نواب مدينة زليتن الذين التحقوا باجتماع طبرق مخالفين بذلك توجهات أهل المدينة وثوارها وانجروا وراء الإنقلابيين، بحسب وصف البيان.
وأضاف المشاركون في البيان على دعمهم لما يعرف بعملية “فجر ليبيا” و، موضحين أنها عملية ضد بقايا النظام السابق ومن تحالف معهم.
وأدان البيان وبكل شدة ماتقوم به قناة العاصمة الفضائية من تزييف لحقيقة ماحدث بالمدينة يوم 23.8.2012 تأجيجا لنار الفتنة بين أبناء المدينة وحملوا المسؤولية كاملة لمالك القناة جمعة الأسطى أحد أتباع المقبور وتوعدوا بملاحقته قانونيا.
ودعا البيان ثوار المدينة لمساندة رجال الأمن لحفظ الأمن في المدينة والضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمنها وبثورة السابع عشر من فبراير.
وأوضح البيان في ختامه أن انضمام عدد من المطلوبين الفارين من المدينة عام2011 لما يسمى بجيش القبائل في المعارك الدائرة حول معسكر الـ27 لهو خير دليل على أن المعركة الحالية هي انقلاب علة ثورة 17 فبراير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى