مابين المؤامرة والفشل.. رفض طعن الاتحاد الليبي والموافقة على طعن الكونغو

أخبار ليبيا 24 – خاص

أصدر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قرارًا استبعد فيه المنتخب الرواندي من تصفيات بطولة كأس الأمم الأفريقية2015 .

ولقى هذا القرار العديد من ردود الأفعال في الوسط الرياضي الليبي والأسئلة تواردت عن أسباب رفض طعن الاتحاد الليبي والموافقة على طعن الاتحاد الكونغولي.

الكونغو تكسب الطعن بعد تقديم الوثائق

القرار جاء بعد الاحتجاج الذي تقدم به الاتحاد الكونغولي حول مباراة ذهاب الدور الثاني من التصفيات التي جمعت الكونغو ونظيرة رواندا يوم 20 يوليو الماضي في بروندا .

وأشار الاحتجاج إلى عدم قانونية اشراك اللاعب بريوري دادي لاعب رواندا ونادي فيتا كلوب كينشاسا بسبب امتلاكه جواز سفر من الكونغو الديمقراطية بإسم إيتيكياما أجيتي تادي بسن مختلف.

الاتحاد الأفريقي من جهته أجرى التحقيقات اللازمة التي اثبتت أن الهويتين تخصان نفس اللاعب، فقررت إيقاف اللاعب عن اللعب، إضافة إلى اعتبار رواندا خاسرة للمباراة وبهذا القرار تأهلت الكونغو لمرحلة المجموعات من النهائيات الأفريقية القادمة.

نفس اللاعب كان سببًا في إقصاء المنتخب الليبي

منتخب رواندا تأهل للدور النهائي من البطولة على حساب ليبيا وسجل نفس اللاعب خلال مباراة الاياب برواندا ثلاثية منتخب بلاده التي أقصت منتخبنا من التصفيات.

وبعد تلك المباراة خرجت المستندات التي تدل على التزوير وطالب العديد من متابعين الاتحاد الليبي لكرة القدم بالطعن في المباراة وبالفعل تقدم الاتحاد الليبي بالطعن، إلا أن الاتحاد الأفريقي لم يقبل الطعن .

عدد من المتابعين للشأن الرياضي أكدوا أن التحرك الليبي جاء متأخرًا، حيثُ قال الإعلامي زين العابدين بركان “اعتقد أن تحرك الاتحاد الليبى جاء متأخرًا بعد المدة القانونية المسموح بها لتقديم الطعون وحصول منتخب الكونغو لنتيجة المباراة بسبب الاستفادة من الوقت، مضيفًا أن الكاف سيمنح الكونغو بطاقة التأهل للمجموعة الأولى وأن ما حصل للمنتخب هو نتاج التخبط والعمل الارتجالى والمجاملات.

الاتحاد الليبي يرحب ويأمل بمباراة فاصلة

ومن جهته رحب الأمين العام للاتحاد الليبي عبدالناصر الصويعي بقرار الكاف باستبعاد رواندا، مؤكدًا أن منتخبنا له الحق في خوض التصفيات بسبب تقدمه بالطعن رسميًّا، واكتشاف المخالفة.

السؤال الذي يطرح نفسه ما هي الأسباب التي جعلت من الاتحاد الأفريقي يقبل طعن الكونغو ويتغاضى عن طعن الاتحاد الليبي حسين بودجاجة عضو الاتحاد الليبي السابق كان من المتابعين للموضوع وقدم العديد من المستندات التي تؤكد تورط اللاعب في حادثة التزوير أكد أن هناك علامة استفهام في الموضوع، متسائلًا إن كان هو فشل إداري أو مؤامرة من رئيس الاتحاد الأفريقي عيسى حياتو أو الاثنين معًا.

إلا أنه أكد أن العامل الأول هو فشل الاتحاد الليبي لأن مثل هذه المواضيع لابد من متابعتها بدقه وسرعة المراسلات والتحرك بكل سرعة وهو ما لم يقم به الاتحاد الليبي.

تحركات جديدة لكسب قرار لصالح منتخبنا فهل سيكتب له النجاح

رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم أنور الطشاني سافر خلال الأيام الماضية إلى القاهرة لمتابعة القضية مع الاتحاد الأفريقي وجاءت التصريحات من أعضاء الاتحاد الليبي أن هناك أمل في إقامة مباراة فاصلة بين ليبيا والكونغو في بلد محايد ليلتحق المتأهل بالمجموعة الأفريقية الأولى التي تجمع كلاً من نيجيريا وجنوب أفريقيا والسودان.

الجماهير الليبية تنتظر قرار الاتحاد الأفريقي بفارغ الصبر والسؤال هل ستحصل ليبيا على حقها بإقامة مباراة فاصلة مع الكونغو أم أنها كعادتها ستُصدم بقرار جديد من الكاف والتي كانت دائماً وأبدًا في غير صالح الكرة الليبية ولا ترضي جماهيرها العريضة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى