الأركان الجوية : تستبعد أن تكون الطائرات قد انطلقت من المطارات المحلية

أخبار ليبيا 24 – خاصبيان

أصدرت رئاسة الأركان الجوية اليوم الاثنين بيانا حول الضربة الجوية  التي نُفذت في منطقة وادي الربيع جنوب طرابلس أكدت من خلاله  أن منفذها طيران أجنبي وليس محلي .

وبين البيان التي تحصلت وكالة أخبار ليبيا 24 على نسخه منه أن هذا القصف استخدم فيه قنابل موجهة وهذا النوع من القنابل لا يوجد في ليبيا ولا توجد طائرات ليبية قادرة على استخدامها , حسب تعبير البيان .

واستبعدت رئاسة الأركان الجوية في البيان أن تكون هذه الطائرات قد انطلقت من المطارات المحلية , نظرا لعدم وجود مطارات قادرة على الاستخدام ليلا أو لها امكانيات تزويد الطائرات بالوقود ، مستبعدا أن تكون هذه الطائرات قد انطلقت من مطارات المنطقة الشرقية  التي لا تسيطر عليها رئاسة أركان القوات الجوية لأن طول المسافة لا يمكن للطائرات الموجودة هناك من الوصول إلى منطقة القصف بدون تزويد بالوقود في الجو أو هبوط في مطارات أخرى .

ونوه البيان إلى أن المطارات المحلية غير قادرة على هبوط وإقلاع الطائرات ليلا لاعتبارات السابقة ن لافتا إلى أن قاعدة الوطية خارج العمل باعتبار المهبط قد تم تجريفه في السابق وليس بالقاعدة امكانية تزويد الطائرات بالوقود , وأن القاعدة تحت سيطرة القوات الجوية التابعة لرئاسة  الأركان العامة .

وأشار البيان إلى أنه ومن خلال تحليلها للموقف  تبين للطيارين والفنيين التابعين لها أن أصوات الطائرات المنفذة للعملية هو صوت طائرات نفاثة , وأن الزمن الذي استغرقه الطيران في التحليق فوق الهدف يقدر بساعة وربع وارتفاع الطائرات اثناء التنفيذ يقدر من 7 إلى 8 كيلو متر وخلال معاينة شظايا المقذوف على الهدف تبين أنها قنابل موجهة نوع ” FOR USE MK83  ” و “FIN GIDEING BOMB ”  و ” 9621 ASSY 837760″ .

وأوضح البيان أن استهداف أكثر من موقع يبين أن الطائرات المستخدمة أكثر من طائرة واحدة , وأن استهداف أكثر من هدف من مسافة بعيدة من 10 الى 15 كيلو متر يؤكد استخدام قذائف ذكية موجهة .

ونوه البيان بأن رئاسة أركان القوات الجوية تقوم بالاستطلاع فوق المناطق التي توجد بها مهابط للتأكد من عدم استخدامها في مثل هذه الامكانيات المتوفرة .

واستنكر البيان هذا العمل مطالبا الحكومة المؤقتة و وزارة الخارجية و الدفاع التواصل مع دول الجوار التي تكون قد استخدمت أجوائها في عبور هذه الطائرات التي اعتدت على السيادة الليبية ,كما وصفها البيان .

يشار إلى أن مواقع لما يسمى قوات “فجر ليبيا ” بطرابلس تعرض لقصف من قبل طائرات مجهولة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى