بعد سيطرة التيار الإسلامي عليها .. ليبيا لكل الأحرار تخسر أبرز موظفيها

unnamed

ليبيا 24 – خاص

أكد مصدر مطلع من قناة ليبيا لكل الأحرار أن أربع من موظفي القناة قدقدموا استقالتهم مساء اليوم الجمعة بسبب تغيير خط القناة السياسي وبعدهيمنة جماعة الإخوان المسلمين الليبية عليها.

وأوضح المصدر من القناة التي تبث من دولة قطر – في تصريح خاص – أن كل منالمذيع “نبيل بالحاج” ومقدم و معد برامج لقاء خاص “عريش سعيد” مراسلةالقناة بمدينة طرابلس “سيرين العماري” ومراسل مدينة البيضاء ” محمدالشباح” و مراسل القناة من بنغازي “رجب بليبلو” قد قدموا استقالتهم منالقناة .

وذكر المصدر أن مدير مكتب القناة بمدينة بنغازي الإعلاميةخديجة العمامي كانت قد قدمت استقالتها في وقتاً سابق بالإضافة إلى المراسل في طرابلس”معتز خريف” .

وقال المصدر ذاته، أنه من المنتظر أن يقدم المذيع “محمد صالح”استقالته في وقتاً لاحق اليوم مشيرا إلى أن الوضع متأزم داخل القناة ومن المرحج أن يكون هناك بيانجماعي لبعض الموظفين السبت لتقديم استقالتهم.

الجدير بالذكر أن المذيع “بالحاج” أصدر بيان بشأن تقديم استقالته منالقناة ذكر فيه أن القناة أصبحت يغمرها الشكوك مني و من أغلبية موظفيها والمشاهدون بأنها ما عادت لكل الأحرار كما نسميها – حسب وصفه.

وتم تكليف علي محمد محمد الصلابي أحد أبرز قيادات تيار الإسلامالسياسي في ليبيا خليفة للمحلل السياسي “محمود شمام ” الذي قدم استقالتهمؤخراً من رئاسة مجلس إدارة القناة .

وقال شمام في بيان صحفي بعد استقالته  أنه: “بعد عمل متواصل منذ 19 مارس 2011 من أجل إبراز قناة متميزة وفاعلة ووطنية أرى أن مشواري المهنيوالإداري معها قد انتهى.

وشدد شمام في بيانه على “أن هذا المشروع الوطني الذي جاء في فترة حرجة منانطلاقة الثورة ما كان له أن ينجح دون الدعم الكبير وغير المحدود الذيلاقيناه في قطر، ولولا الهبة لعشرات الليبيين والعرب الذين توافدوا علىالدوحة ليكونوا جزءً من هذا المشروع الكبير لما تمكنا من الانطلاق”.

وأكد أنه خلال فترة عمله لم تتعرض القناة لأي ضغط مباشر أو غير مباشر منالجهة الراعية، ما عدا ما ينقل لنا من استياء وغضب جهات ليبية عديدةتيارات وأفراد مطالبين تارة بإغلاق القناة وتارة بالتحكم في سياستها».

يشار إلى أن قناة ليبيا الأحرار هي قناة فضائية ليبية مستقلة بدأت بثهاالفعلي أثناء حرب التحرير وفي ظل وجود إعلام يتبع النظام يزيف و يشوهثورة 17 فبراير و ثوارها كان لزامًا على الشعب الليبي والمجلس الوطنيالانتقالي أن ينشئ قناة تتحدث باسمه و تفند ما يبثه تلفزيون النظام وتكشف أفعال جنوده.

 وظهرت عدة قنوات ابتداء من مارس 2011 من ظنها قناةليبيا الحرة لتي أسسها الشهيد “محمد نبوس” في بنغازي و قناة “أحفادالمختار” التي تتحدث باسم الزنتان.

الجدير بالذكر أن قناة ليبيا لكل الأحرار و كان بثها من استوديوهات قطريةفي الدوحة كانت مجهزة لكي تبث منها قناة الريان القطرية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى