بعيو: موقفي من “الكرامة وقسورة” وراء أمر القبض علي بتحريض مازق

10557330_694237930632045_8854061849249298572_n

ليبيا 24 – خاص

قال الناشط السياسي محمد بعيو إنه بعد أن بين موقفه مما يُعرف بعمليتي ” الكرامة وقسورة” والوضع الاقتصادي و الأمني في ليبيا, خلال لقاءات متلفزة بتونس تم الاتصال بالأجهزة الأمنية التونسية للقبض علي.

وأوضح بعيو في تصريح خاص لـ “ليبيا24″ أن تصريحاته لم تنل رضا الحكومة الليبية ووزير الداخلية صالح مازق؛ الذي كان في زيارة إلى تونس وقتها ، إضافة إلى من أسماهم بـ”أزلام” في السفارة الليبية في تونس.

وأتهم الناشط السياسي الحكومة ومازق والعاملين بالسفارة الليبية بتونس أنهم وراء الاتصال بالجهات الأمنية التونسية لإلقاء القبض عليه.

وأكد أن السلطات التونسية ألقت القبض علي المذيع ناظم الطياري الذي شاركه الحلقة , و تم التحقيق معه وأطلق سراحه في نفس الليلة , موضحا أنهم لم يتمكنوا من إلقاء القبض عليه على الرغم من وجوده في غرفته بالفندق.

وأفاد بعيو، أن الناطق الرسمي بإسم وزارة الداخلية التونسية , جاء في مساء نفس اليوم وأعتذر لهم عن سوء الفهم والخطأ الذي حدث , مضيفاً أن المتحدث أكد له أن تونس هي بلدهم الثانية.

وأضاف أنه تم تقديم الاعتذار لهم  وقرروا ترحيلهم على أقرب رحلة لخارج تونس، مؤكدا أن السلطات التونسية رافقته حتى باب الطائرة.

يشار إلى الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي و البصري ( الهايكا ) كانت قد أوقفت بث وإعادة بث برنامج “ناس نسمة” حلقة “ يحدث في ليبيا ” ومايتفرع عنه من برامج إخبارية لمدة شهر وسحب البرنامج من الموقع الالكتروني للقناة ومن مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها من أجل مخالفته للمادة 5 من القرار رقم 116 لسنة 2011 لما تضمنته من تحريض على العنف وعدم احترام المعاهدات والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والحريات العامة وعدم احترام التعددية في التعبير عن الأفكار والآراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى