مستشفى الزنتان يستقبل مايزيد عن 30 جثة من المدنيين

تنزيل (1)

ليبيا24- خاص

نقل إلى مستشفى الزنتان المركزي خلال العشرة الأيام الأخيرة فقط منذ بدء العملية العسكرية في العاصمة طرابلس “فجر ليبيا” ما يزيد عن ثلاثون جثة سقطت خلال الاشتباكات من المدنيين وكلهم وافتهم المنية جراء القصف العشوائي بصواريخ الـ”غراد” والراجمات.

وقال مصدر مطلع إن نصف عدد الضحايا من أسرة واحدة قطن بمنطقة السواني، وترجع أصولها لمدينة غريان بالجبل الغربي، وكلهن نسوة كن جالسات في مأتم ومن ضمنهن امرأة عجوز واثنتان حوامل وفتاة في مقتبل العمر قضوا نحبهم بالإضافة لعدد من الأطفال.

وأضاف أن بقية الضحايا من العمالة الوافدة وتسعة منهم من دولة السودان سقط عليهم صاروخ تزامناً مع آذان المغرب عند جلوسهم للإفطار بآخر أيام شهر رمضان المبارك.

وأبدى أخصائي الجراحة الدكتور محمد سالم قلقه إزاء الاستنزاف الذي يتعرض له مستشفى الزنتان القروي جراء إسعاف الحالات المدنية والمصابة إصابات بالغة عدا عن الوفيات من حيث كمية الأدوية والمستلزمات الطبية التي تستهلك موارد المشفى بشكل كبير.

وناشد سالم عبر “ليبيا24” المنظمات الدولية كالهلال الأحمر والصليب الأحمر للمساهمة في إسعاف المدنيين والأجانب لتخفيف الضغط على المشفى مضيفاً أن أعداد القتلى المدنين وخصوصاً العائلات في ازدياد كل يوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى