احتراق الخزانات ينذر بحدوث كارثة بيئية و إنسانية بطرابلس

unnamed

 ليبيا24-خاص

تواصل القصف على العاصمة طرابلس خلال الاشتباكات المسلحة بين المجموعات التي تتبنى عملية ما يسمى “فجر ليبيا” من الدروع مخنلفة، والطرف الآخر متمثلا في كتائب الصواعق والقعقاع التابعة للجيش الليبي، والنار تشتعل في ثمان خزانات من الوقود في مجمعات طريق المطار .

وأفاد رئيس هيئة السلامة الوطنية بمنطقة الجبل الغربي  سالم المدغيو لـ “ليبيا24” أنهم   أرسلوا كل إمكانيات فرع الهيئة للمساهمة في إطفاء الحرائق ولكن استمرار القصف يمنع رجال الإطفاء من أداء مهمتهم على أكمل وجه.

وأكد المدغيو أن بعض عناصر الهيئة تعرضوا لجروح وإصابات بالغة نتيجة إطلاق النار في المنطقة .

وأوضح أن الأهالي المحاصرون في العاصمة طرابلس يناشدون الجهات المسؤولة والحكومية بحل عاجل وفعلي للازمة المتفاقمة.

وذكرت الحكومة في وقت سابق أن ما يزيد عن 27 ألف لاجئ دخل دولة تونس فراراً من الموت بعيار ناري أو الاحتراق حتى الموت .

في ظل ذلك ؛ الشارع الليبي يترقب انفجار خزانات الوقود بمنطقة طريق المطار بناءاً على معطيات و تعليمات من رجال السلامة الوطنية والدفاع بالابتعاد عن المنطقة مالا يقل عن 4 كلم خوفاً على حياة المدنيين في حالة انفجار الخزانات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى