مئات العمال المصريين يغادرون مدينة سرت

ليبيا24- خاص

أفادت مصادر مطلعة في سرت بأنَّ المئات من العمال المصريين بدؤوا مغادرة المدينة منذ أكثر من أسبوعين عن طريق البر قاصدين بلادهم؛ بسبب تدهور الأوضاع الأمنية التي تشهدها البلاد.

وأضافت المصادر أن قرابة 10 إلى 12 سيارة يوميا محملة بالركاب المصرين تغادر مدينة سرت كل سيارة تحمل قرابة من 12 إلى 14 راكب يتم ترحيلهم عن طريق مكاتب السفر بالمدينة أو سيارات الأجرة المصرية.

وأكَّدت المصادر أن يوم السبت الماضي غادر مدينة سرت أكثر من 2000 عامل مصري؛ بناءً على طلب الحكومة المصرية لرعاياها بمغادرة ليبيا بسبب تدهور الأوضاع الأمنية هناك.

وأضاف أحد المقاولون وصحاب لمحل مواد بناء أن هذه المغادرة ستؤثر بشكل سلبي على سوق العمالة بالمدينة تسبب في رفع التسعيرة وقلة في العمالة خصوصا أن العمالة المصرية أغلبها تعمل في المقاولات والإنشاءات والأعمال الحرفية لاسيما أن مدينة سرت تشهد مؤخرا إعمار وبناء ملحوظ بسبب صرف التعويضات لأصحاب المساكن المتضررة.

يشار إلى أن الأوضاع الأمنية المتردية دفعت العديد من الدول لإجلاء بعثاتها الدبلوماسية ودعت مواطنيها لمغادرة ليبيا على عجل بعد تصاعد حدة الاشتباكات المسلحة لا سيما في طرابلس وبنغازي.

Exit mobile version