مشروع قرار للـ”كونغرس” يصنف جماعة الإخوان المسلمين “منظمة إرهابية”

images (2)

ليبيا24- خاص

تقدم مجموعة من النواب الجمهوريين بالولايات المتحدة بمشروع قرار لمجلس النواب الـ”كونغرس” يصنف جماعة الإخوان المسلمين “منظمة إرهابية”.

وينص المقترح الذي قدمته النائبة في مجلس النواب عن الحزب الجمهوري من ولاية مينيسوتا ميشيل باكمان إلى اللجنة القضائية واللجنة المالية ولجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب به بفرض عقوبات على من يقدم لها أو أي منظمة مرتبطة بها دعمًا ماديًا.

ويدعم مشروع القانون الذي سيعتبر أول قرار أمريكي من نوعه إذا صدر يستهدف التنظيم بشكل عام،  ويستهدف حظر جميع الأشخاص والمنظمات التي تتعاون مع “الإخوان”.

ونشر مشروع القانون على مكتبة الـ”كونغرس” البحثية التي تخدم رسميا الكونغرس في الولايات المتحدة.

إدانة الإرهاب

وحول هذا الأمر، يقدّر الكاتب والسياسي محمد بويصير، أن الخروج بخطاب واضح وصريح من قبل الجماعة يدين العنف والإرهاب والمنظمات التي تمارسه وتعتمده أسلوبًا للعمل السياسي، صار ضروريًا، من أجل أن يستمر وجود هذه الجماعة.

وقال بويصير – عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك – إنه بعد انغماس جماعة الإخوان المسلمين في الربيع العربي، صاروا أكثر قبولاً للعنف ومشاركة فيه عن طريق خلق أذرع ومسميات أخرى للتواري خلفها.

وأوضح  الكاتب، أن الإخوان في ليبيا كانوا بعيدين بقدر واضح عن العنف، رغم طرحهم المثالي وغير الواقعي، الذي يتجاهل ما يطرأ خارج التجربة الإسلامية من تطور في أدوات التفكير وتكوين الرأي خلال التاريخ، إضافة إلى ترددهم في إدانة من يمارس العنف مما جعلهم أقرب للاتهام بالإرهاب.

فقدان القبول

وأشار إلى فقدان الإخوان المسلمين خلال السنوات الثلاث الماضية الكثير من قبولهم في الشارع العربي كشريك في العملية السياسية، خاصة لدى النخبة المثقفة الرافضة للعنف.

ومن جهته، أشاد رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان “الأيرو” نجيب جبرائيل، ، بمشروع قرار مجلس النواب الأمريكي باعتبار الإخوان المسلمين جماعة إرهابية.

وأوضح جبرائيل، خلال بيان له، أن حيثيات هذا القرار شمل تقارير 3 رؤوساء أمريكيين سابقين وهم جورج بوش – جورج بوش الابن- وبيل كلينتون الذين قدموا تقارير سابقة إلى الكونجرس الأمريكي باعتبار أن هذه الجماعة تمثل خطرا على المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط وفى العالم.

القرار في بريطانيا

وأوضح رئيس منظمة الاتحاد المصري أنه يترتب على ذلك مصادرة أموال هذه الجماعة وتوقيف قادتها ومعاقبة أي جهة أو مؤسسة أو دولة تقوم بتمويلها.

وأكد جبرائيل أن المملكة المتحدة البريطانية في سبيلها إلى تفعيل القرار الذي أصدرته الحكومة البريطانية منذ عدة أشهر باعتبار أن هذه الجماعة جماعة إرهابية .

وأضاف جبرائيل، أن وفدا من منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان وبعض الشخصيات الحقوقية سيتوجهون إلى لندن في أوائل الشهر القادم لتقديم الأدلة القاطعة باعتبار أن هذه الجماعة جماعة إرهابية وخاصة بعد مذبحة الفرافرة.

https://beta.congress.gov/bill/113th-congress/house-bill/5194/text

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى