خطباء المساجد بزليتن ينددون بالهجوم الإسرائيلي على غزة

حدائق زليتن

ليبيا24- خاص

 ندد عدد من خطباء المساجد بزليتن بالعدوان الذي وصفوه بـ”الشرس” الذي ترتكبه قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وإدانة واستنكار – لتلك الأعمال الإرهابية الإجرامية التي ترتكب بصورة غير مسبوقة في حق الإنسانية .

وعبروا الخطباء عن تضامنهم ومساندتهم للشعب الفلسطيني الشقيق في نيل حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على ترابه وعاصمتها القدس الشريف.

ودعوا العالم إلى إدانة الهجمة العسكرية الشرسة للعدو الصهيوني والتي تستهدف الحرث والنسل وتقتل النساء والأطفال وتهدم البيوت على رؤوس ساكنيها، مطالبين كل الأمة بالوقوف في وجه هذا العدو الغاصب الذي لا يحترم الحياة ولا يلتزم بواجباته تجاه شعب محتل.

وأكد خطباء المساجد بأن شهر رمضان الكريم شهر الخير والبركة ، شهر الصيام والقيام ، شهر له مكانته الخاصة عند المسلمين بكافة مذاهبهم ففي هذا الشهر المبارك انتصر المسلمون على أعدائهم كما انتصروا على شهواتهم وأهوائهم ، ففيه غزوة بدر الكبرى وفتح مكة ومعركة عين جالوت لنستخلص منها العبر والعضات وهو الشهر الذي فيه ليلة القدر التي وصفها الله تعالى بأنها خير من ألف شهر.

وأوضحوا أن الشهر الفضيل يعد مناسبة لمزيد من التكافل والتراحم والترابط بين المسلمين والإكثار من تلاوة وتدبر آيات القرآن وما تحتويه من قيم إنسانية عمادها الصبر والرحمة والحوار والألفة والمحبة وتكريم النفس البشرية .

وبينوا أن ما آلمنا اليوم هو أننا نحن الليبيين حل علينا الشهر الكريم ومنا من يحمل بندقيته بوجه أخيه فأستباح دمه واستباح ماله دون وجه حق وفرطنا في تلك المبادئ القرآنية والدينية ووقع البعض منا في خلط مفاهيمي لمبادئ الولاء والبراء والجهاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى