مستشفى بني وليد يعمل على مدار 24 ساعة بالرغم من أعمال الصيانة

00

ليبيا24- خاص

أكد المدير المساعد لمستشفى بني وليد العام عبداله المنصوري، أن المستشفى يعمل على مدار 24 ساعة بالرغم من أعمال الصيانة التي تجرى منذ شهر من قبل شركة تركية، منوها أن أعمال الصيانة تشمل كافة البنية التحتية المتهالكة وعمليات توزيع للمستشفى وبناء غرفة عمليات ثالثة .

وأضاف المنصوري، أن المستشفى يعمل بسعة 150 سرير منذ عام 1984 ونسعى الآن لتوسعته ليسع 250 سرير ، موضحا أن أكثر المشاكل التي تواجه المستشفى متمثلة في عدم وجود العناصر الطبية الأخصائيين مثل الأطفال والعظام بالإضافة الى مغادرة بعض العناصر الطبية الأجنبية ليبيا.

 وأشار المدير المساعد إلى أن عزوف بعض الأطباء المحليين للعمل بالمستشفى ربما لرغبتهم بالعمل في مستشفيات المدن أو توجههم للقطاع الخاص .

وأوضح، أن التعاقد مع العناصر الأجنبية يتم عن طريق وزارة الصحة ووزارة العمل ، وأن المستشفى تعاقد مع عدد 103 عنصر تمريض من دولة الفلبين، لافتا إلى أنه بسبب الأوضاع الأمنية في ليبيا طالبت الفلبين من رعاياها عدم السفر إلى ليبيا ، وأن هناك 5 أطباء من أوكرانيا غادروا المستشفى .

وأضاف المنصوري، أن مستشفى بني وليد العام ورغم إمكانياته استقبل خلال الأشهر من يناير إلى مايو 13 ألف حالة مترددين على المستشفى و 700 حالة إيواء و 1098 حالة ولادة وهناك عدة حالات من خارج المدينة من المدن المجاورة لمدينة بني وليد من ترهونة ومزدة ونسمة وطرابلس والشويرف .

أما عن الأدوية، أكد المدير المساعد أن جميع الأدوية متوفرة وأن هناك تواصل مع وزارة الصحة ولم نرى أي تقصير من الوزارة وأضاف أن هناك جهاز التصوير المقطعي ، الإيكو ولكن نفتقد للعناصر التي تعمل على هذه الأجهزة كما نفتقد لبعض العناصر الجراحية والتشخيصية.

وأفاد أنه لأول مرة من عمر المستشفى يتم تركيب جهاز جراحة مناظير داخل المستشفى حيث يساعد في تشخيص الأمراض ويسهل عملية العلاج ، بالإضافة إلى تركيب جهاز أشعة جديد حاليا في المستشفى ، أما عن الوضع الأمني فهو في حالة جيدة.

وطلب من أهالي المدينة زيادة تكثيف العمل والمساعدة في حفظ أمن المستشفى كما طالب العناصر الطبية بالتكاثف والعمل من أجل النهوض بالمستشفى أفضل من السابق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى