ارتفاع الأسعار وقلة السيولة تربك المواطن في اوباري

 ليبيا 24 – خاص

 تشهد مدينة أوباري ارتفاعا ملحوظا في الأسعار لبعض المواد الغذائية  وسط  إغلاق جميع المصارف التجارية باستثناء المصرف التجاري .

  وقال المواطن لامين نينو لــ ” ليبيا 24 ” إن ارتفاع الأسعار سببه الاضطرابات الأمنية التي تحدث بين فترة وأخرى بالمنطقة  ،والتجار يجدون من أي مشكل أمني مبررا لزيادة الأسعار إلى جانب غياب دور جهاز الحرس البلدي عن العمل فى المنطقة.

إلى ذلك  أضاف الإعلامي علي الشريف أن مشكلة نقص السيولة في مصارف اوباري تعود لأحداث سبها الأولى في مارس 2012 لان أغلب المصارف عدا مصرف التجاري تتلقى مخصصها النقدي من مصرف ليبيا المركزي فرع سبها إلا أن المصارف العاملة بالمنطقة والجهات الأمنية لم تتوصل إلى آلية أمنة  لنقل الأموال وعدم توفر السيولة بالمصارف مشكلة يعاني منها المواطن منذ سنتين لافتا إلى أن المصارف العاطلة أو المعطلة من قبل إدارتها  لم تتخذ أي خطوات جدية متحججة بالوضع الأمني والذي لم يمنع المصرف التجاري من ممارسة اعماله وهو الوحيد الذي يعمل بالمنطقة .

 ولفت الشريف إلى أن مصرف شمال افريقيا عاطل عن العمل  منذ فترة تجاوزت السنة ، ومصرف الصحاري فرع الغريفة يضطر زبائنه  للذهاب إلى سبها لسحب أي قيمة من حساباتهم  مؤكدا ان هذا يثقل كاهل المواطن خصوصا  فى شهر رمضان .

 وأضاف ” الشريف ”  أن الحلول تتمثل فى إنهاء حالة البيروقراطية والفساد الإداري المتفشي في المصارف وتحميل الجهات الأمنية مسؤولياتها على حماية المؤسسات المصرفية واستخدام الشحن الجوي لنقل السيولة للمصارف العاملة في المنطقة

images

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى