النصب التذكاري لشهداء كعام يتحول إلى مكبا للقمامة

ليبيا 24 – خاص

يشهد النصب التذكاري لشهداء معركة كعام الشهيرة بجوار وادي عين كعام بمدينة زليتن اهمالا شديدا بعد أن صار مكبا للقمامة  من قبل مزارعي وسكان المنطقة للتوسعة علي أنفسهم ولأصحاب السيارات الكبيرة دور في هذا التعدي .

وتحولت المنطقة التي يقع في اطارها الآثار من منطقة خضراء إلى مكبا للقمامة

في غياب الرادع الأمني والقانوني وغياب الضمير عند بعض المواطنين

إلى ذلك تشهد عدة أراض مصنفة كمناطق أثرية أو يحتمل احتوائها على آثار أو تحتوي على بقايا مستوطنات أو مقابر رومانية وإغريقية في شرق البلاد وغربها تعديات من قبل السكان الذين يتغافلون عن قيمتها  الاثرية والتاريخية و يطمعون في تقسيم تلك الأراضي وبيعها في ظل الفوضى التي تشهدها ليبيا هذه الأيام

11

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى