تشييع جثمان “بوقعيقيص” مصير زوجها لايزال مجهولا

23

ليبيا24- خاص

شيع المئات من أهالي مدينة بنغازي بعد ظهر اليوم الجمعة جثمان الناشطة الحقوقية “سلوى بوقعيقيص” إلى مثواها الأخير بمقبرة الهواري بمدينة بنغازي .

وكانت الجنازة كبيرة وحضرها أغلب ذوي الفقيدة وأعضاء من المجلس البلدي للمدينة والعديد من النشطاء السياسيين والحقوقيين، إضافة إلى عدد كبير من الإعلاميين .

وأوضح مراسل “ليبيا24”  أن الجنازة رافقها رتل عسكري تابع للغرفة الأمنية المشتركة لحماية المشيعين باعتبار أن منطقة الهواري منطقة خطرة .

وبالموازاة مع ذلك، ذكر مصدر أمني مسؤول أن مصير عصام الغرياني ” زوج “بوقعيقيص” مازال إلى الآن مجهول بعد أن خطفه مسلحين مجهولين يرتدون ملابس عسكرية ويضعون لثاما على الوجه دخلوا إلى بيت “بوقعيقيص” في منطقة الهواري .

وكان آخر ظهور إعلامي لـ”بوقعيقيص” قبل مقتلها بساعات قليلة على فضائية النبأ المحلية تكلمت خلاله عن الاشتباكات التي جرت بمدينة بنغازي بين قوات أمنية وبين أفراد من كتيبة رأف الله السحاتي الإسلامية التابعة لرئاسة الأركان.

وقد هاجمت بوقعقيص خلال مداخلتها المليشيات المسلحة وقالت إنهم يقتلون أفراد الجيش، باعتبارها شاهد عيان على الاشتباكات كون منزلها يقع في منطقة الهواري في محيط كتيبة راف الله السحاتي التي جرى أمامها تبادل لإطلاق النار.

الجدير بالذكر أن “سلوى بوقعقيص” محامية وناشطة في مؤسسات حقوق الإنسان الليبية والدولية، كما أنها كانت من ضمن أعضاء ائتلاف 17 فبراير بداية الثورة عام 2011 والذي كان يدير شؤون مدينة بنغازي فور انطلاق الثورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى