القوات الخاصة تعلن اختفاء اثنين من منتسبيها وانسحابها من منطقة الاشتباكات

ليبيا 24 – خاص
اندلعت في الضواحي الغربية لمدينة بنغازي في ساعات متأخرة من ليلة البارحة السبت اشتباكات عنيفة بين قوات اللواء “خليفة حفتر” من جهة وقوات أنصار الشريعة والكتائب المتحالفة معها من جهة أخرى.
وقال مصدر عسكري بالقوات الخاصة الصاعقة إن مجموعة من القوات كانت مكلفة بالحراسة بنقطة التفتيش التي كانت تابعة لسرية عمر المختار التابعة للمدعو “زياد بلعم” تعرضت لرماية كثيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة من مصادر مجهولة من داخل المزارع المحيطة بالمنطقة .
وأوضح المصدر أن المجموعة المكلفة قامت بالرد على الفور على مصادر النيران ، مشيراً إلى أنه تم دعم المجموعة بالرجال والعتاد للرد على مصادر النيران .
وذكر المصدر أن اثنين من عناصر الصاعقة اختفوا في ظروف غامضة أثناء الاشتباكات ولا يعرف مصيرهم إلى الآن ، لافتاً إلى أنه لا يوجد قتلي ولا جرحي بين صفوف القوات .
وأشار المصدر إلى أن قوات الصاعقة انسحبت بالكامل من منطقة سيدي فرج وهي متمركزة الأن في ثكناتها .
وفي السياق ذاته ، أكد مصدر طبي بمستشفيي الأبيار القروي وصول أربعة قتلي وتسعة حرجي من قوات الجيش للمستشفى .
وأوضح المصدر أن الجرحى تم تحويلهم إلى مستشفيى المرج المركزي ، لافتاً إلى أن إصابتهم بين المتوسطة والخفيفة .
هذا وذكرت أنباء أن طائرات عمودية شاركت في قصف المتحصنين بمنطقة سيدي فرج
وأوضحت مصادر تابعة لقوات حفتر أنَّ العمليات العسكرية البرية والجوية مُستمرة في نطاق منطقة سيدي فرج حتى هذه اللحظة ، وأن مجموعات من المسلحين المسلحة لا تزال مُتمركزة بشارع مُستشفى الأمراض النفسية وجزيرة الأسمنت ، وبعض المناطق الأخرى بالقوراشة ، التي ستكون هدفًا لسلاح الجو الليبي بعد ساعات ، وطالبت المصادر المواطنين الابتعاد عن أماكن الاشتباكات ، والأوكار التي يتحصّن بها المُسلحون

22

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى