انفجارات واغتيالات في تصفية حسابات بين التنظيمات الإسلامية في درنة

تنزيل

ليبيا24- خاص

هز مدينة درنة مساء الأمس الجمعة العديد من الانفجارات ، فيمناطق مختلفة تم استهداف منازل بعض المحسوبين على كتيبة شهداء بوسليم بعد عملية اغتيال معتز أحمد مرعاش  التابعلتنظيم القاعدة و أحد منتسبي تنظيم أنصار الشريعة و المتهمفي تنفيذ عملية اغتيال آمر كتيبة شهداء بوسليم محمد أبوبلاليوم 30 مايو.

وأكد مصدر مطلع في تصريح لـ”ليبيا 24″بأنه تم استهداف منزل  صلاح بوزيد المحسوب نجله المقلب بـ”مسرحية” و التابع لتنظيم أنصار الشريعة و المحترف في عملياتالسطو المسلح و سرقة السيارات بحي بن الناصر الواقع بالساحلالشرقي خلف فندق اللؤلؤة بعد استهدافه بوابل من الرصاص ، ولم يُصب و من ثم قام مُسلحون بوضع حقيبة أمام منزلة مما أدى إلى أضرار مادية دون وقوع خسائر بشرية أو إصابات.

و قال المصدر إنهتم تفجير سيارة أمين القبايلي التابع لتنظيم أنصار الشريعة  بمنطقة ” أجبيله في مدينة درنة بعبوة لاصقة أثناء تواجده داخلالمنزل دون أن يُسفر الانفجار عن خسائر بشرية أو أضرار ، و لكنهأسفر عن احتراق السيارة.

و أضاف قائلاً إن التنظيماستهدف عناصر تابعين لكتيبة شهداء بوسليم أيضا في مدينةدرنة مساء الأمس ، حيثُ تم وضع حقيبة بجوار منزل جادالله محمد الطاهر المنصوري ” في منطقة شيحة الغربية بجوار مصنع الأحذية سابقاً و أسفر الانفجار عن خسائر مادية في المنزل و بجداره.

واستهدف أيضا منزل التابع لكتيبة شهداءبوسليم درنة علي الشاعري شبش  بعد أن قام مجهولين بوضع حقيبة ” شنطة ” بالقربمن جدار منزلة بمنطقة شيحة الشرقية بالمدينة ، دون أن يُسفرالانفجار عن خسائر بشرية و لكنه أدى إلى خسائر مادية فقط .

ورجح المصدر أن كل هذه الأستهدافات هي كرسائل فقط لهم ، وجاء رد فعل على عملية اغتيال ” بوبلال ” و ” مرعاش ” الذي اُغتيليوم الأمس في مدينة درنه برصاص مسلحين في الرأس و الصدر.

وأفاد المصدر أن مستشفى الهريش لم يُسجل أي حالات قتلى أوإصابات بعد عملية اغتيال  مرعاش  ، الذي فور وصولة للمستشفىقام التنظيم بتطويق المستشفى بالكامل و منع دخول أي شخص له

و الجدير بالذكر أن مدينة درنة تقع تحت وطأه تنظيم القاعدة وجيش الشورى الإسلامي و الجماعات الإسلامية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى