إصابة أحد عناصر الجمارك من قبل منتسبي قوة الردع بطرابلس

2

ليبيا24- خاص

 أصيب أحد عناصر الجمارك على خلفية إطلاق الرصاص من قبل منتسبي قوة الردع الخاصة فور خروجهم من ميناء طرابلس ، بعد إعدام شحنة الحشيش في إحدى الحاويات.

و أكد مصدر رفيع المستوى بمصلحة الجمارك في تصريح لـ”ليبيا 24″ أن قوة الردع قامت بتجاوز اختصاصها وبالتعدي على مصلحة الجمارك التي تقوم بعملها على أكمل وجه.

وقال المصدر إن قضية الحاويتين المبردتين اللتين وجد بهما سمك مجمد، وضبط فيهما المخدرات هي قضية تابعة لسلسة الضبطيات السابقة بميناء مصراتة البحري، والتي أبلغ عنهما الأشخاص المقبوض عليهم في تلك القضية.

وأوضح المصدر أن الحاويتين تم وضعهما تحت الحراسة ورقابة مشددة من أجل ضبط الشخص الذي يقوم بإنهاء الإجراءات الجمركية لهاتين الحاويتين، وأخطرت النيابة العامة التي أمرت بنقل الحاويتين للحضيرة الجمركية خارج ميناء طرابلس البحري، لغرض التفتيش واتخاذ الإجراءات القانونية بالخصوص.

وأضاف المصدر قائلاً “إن منتسبي قوة الردع الخاصة اعتدوا على ضباط الجمارك، وأخذوا الحاويتين بالقوة فور خروجهما من الميناء إلى الحظيرة الجمركية، بعد أن قام شخص بإبلاغ عبدالرؤوف كارة بأن هناك من يقوم بتهريب حاويتين مليئتين بالمخدرات لم تخضعا للتفتيش، وحدثت مشادة كلامية وتبادل لإطلاق النار دون وقوع إصابات، وأخذت الحاويتان إلى قاعدة معيتيقة بالمخالة”.

وأفاد أنه فور إبلاع النيابة بالخصوص طالبت النيابة من قوة الردع الخاصة بإرجاع الحاويتين، من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهما؛ حيث أعدمت الكمية من قبل عناصر الجمارك وقوة الردع، التي قام بعض من منتسبيها بإطلاق النار بشكل عشوائي فور خروجهم من الميناء، مما أسفر عن إصابة أحد عناصر الجمارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى