مديرية القبة تطالب الإفراج عن عناصرها المقبوض عليهم في إجدابيا خطأً

ليبيا24 – خاص

طالبت مديرية أمن القبة وكتيبة إبراهيم بكار، مديرية الأمن إجدابيا بالإفراج على عدد من عناصرهم الذين تم التحفظ عليهم من قبل عناصر الأمن إجدابيا بالخطأ.

و أكد مصدر عسكري رفيع المستوى في تصريح لـ ” ليبيا24″ أن القوة مكلفة بالتمركز في بوابة الـ ” 200 “بالطريق الصحراوي طبرق – إجدابيا من قبل مديرية أمن القبة  منذ اندلاع ثورة فبراير لأنها واقعه في نطاق بلدية القبة.

وأوضح المصدر أن قوة الأمن بمدينة إجدابيا قاموا بالقبض عليهم ظنا منهم أنها نقطة تفتيش وهمية بعد التحريض عليهم من قبل المهربين لضبط مبلغ مالي كبير كان متجها إلى مصر.

و قال المصدر إن المهربين أبلغوا عن عناصر البوابة بان هناك صفقة مشبوهة معهم، لافتا إلى أن هذه البوابة الوحيدة الرسمية والمعتمدة والتي تمنع عمليات التهريب.

وأفاد أن كافةضبطيات هذه البوابة محصورة بين الأسلحة و الخمور و المخدراتو الهجرة غير الشرعية و آخرها سيارة تحمل مبلغ مالي كبير متجهة إلى مصر و هذا هو سبب ضبطهم.

و طالب المصدردعمهم و الوقوف إلى جانبهم و إطلاق سراحهم بكامل عدتهمو عتادهم و أسلحتهم و إرجاعهم إلى مكان تمركزهم ، بدلاً  من محاربتهم على حد قول المصدر.

يشار إلى أن عناصر الأمن في مدينة إجدابيا ألقوا القبض على 7 أشخاص أثناء تواجدهم باستيقاف ببوابة ” 200 ” بالطريق الصحراوي إجدابيا – طبرق.

وأكد مصدر أمني رفيع المستوى إجدابيا في وقت سابق أن المقبوض عليهم بأيادي الأجهزة الأمنية إجدابيا بتهمة قطع الطرق و السطو المسلح على المارة في الطريق الصحراوي.

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى