أنصار الشريعة:  نقف مع الشعب في مطالبتهم بالأمن تحت راية الإسلام

Untitled

ليبيا24 – خاص

أكدت جماعة أنصار الشريعة أنها تقف مع مطالب الشعب الليبي في مطالبتهم بالأمن والاستقرار تحت راية الشريعة الإسلامية لا تحت راية الديمقراطية والعلمانية والدساتير الوضعية.

ودعت الجماعة في بيان لها تحصلت ليبيا24 على نسخة منه، القبائل إلى المطالبة صراحة بإقامة الشريعة الإسلامية وأن يتبرءوا من “خليفة حفتر”، لافتين إلى أنه يريد أن يسفك الدماء المسلمين بحجة الإرهاب.

وأوضحت الجماعة أن خيار المواجهة أصبح أمرا مفروض محتوم حماية لمدينة بنغازي، محملين مسؤولية أي هجوم على المدينة وأبنائها لـ “خليفة حفتر” وأتباعه، وأنهم سيتعاملون مع أي قوات تدخل المدينة وتهاجمها.

وأفادت الجماعة، أن هذه الحرب المعلنة هي حرب ضد تحكيم الشريعة الإسلامية وإقامة الدين، يقودها في الأساس الكفار من اليهود والنصارى ومن يعاونهم من العلمانيين والخائنين، حسب البيان.

ودعت الجماعة كافة القبائل الليبية في المنطقة الشرقية وغيرها ممن هدفهم تحكيم الشريعة وإقامة الدين والذين لم تتلطخ أيديهم بالدماء المسلمين من المدينة إلى الجلوس والحوار والتعاون في تحكيم الشريعة وحل الخلافات ورأب الصدع وتوضيح الحقائق وتبيينها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى