مشاركة جنسيات أخرى مع أنصار الشريعة في اشتباكات الجمعة الماضية

ليبيا 24 – خاص

تضاربت الأنباء حول الاشتباكات الدامية التي اندلعت فجر الجمعة بمدينة بنغازي بين قوات الأمن والجيش وبعض المسلحين من جماعة ما يسمي بـ”أنصار الشريعة” وبعض من قوات الدروع .

وقال أحد قادة القوات الخاصة بنغازي إن من بين قوات أنصار الشريعة أشخاص من دول أخرى مثل سوريا وأفغانستان وتونس ومصر، لافتاً إلى أن المدة الماضية دخل للبلاد عن طريق مطار سرت العديد من القادة في تنظيم القاعدة وهم موجودين بمدينة بنغازي ومناطق الجنوب ودرنة .

وأوضح المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه – في تصريح خاص – أنه تم القبض على بعض هؤلاء الذين شنوا الهجوم وتم التحقق من انتمائهم، لافتا إلى أن بعضهم من قوات الدروع والجماعات الإسلامية المتشددة .

ونوه المصدر إلى أن المقلق الآن هو من أين تتحصل هذه المجموعات على المال والعتاد العسكري، مشيراً إلى أن من بين العربات العسكرية التي تم احتجازها مؤخراً من بعض الخارجين عن القانون تتبع لرئاسة الأركان والداخلية.

تجدر الإشارة إلى أن الاشتباكات الأخيرة أسفرت عن وقوع تسعة قتلا في صفوف الجيش وقوات الأمن بعضهم ذبح وحرق وإصابة أربعة وعشرين شخص إثر عمليات تصفية بعد انتهاء الاشتباكات في نطاق المديرية ، كما اختطف ثلاثة جنود تابعين للقوات الخاصة الصاعقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى