مصدر: الهجوم على المديرية لتحرير “أفغاني

ليبيا 24 – خاص

قال مصدر أمني رفيع المستوى ببنغازي إن سبب هجوم كتائب ماتسمى “أنصار الشريعة” على مديرية الأمن بالأسلحة المتوسطة والثقيلة كان لتحرير ثلاثة أشخاص محتجزين مع سيارة الأسلحة أحدهم أفغاني.

وأضاف المصدر التابع للقوات الخاصة في تصريح خاص لـ”ليبيا 24″ أن المحتجزين تم التحفظ عليهم عند مصادرة السيارة المليئة بالأسلحة والذخائر تابعة للجماعات المتشددة، مؤكدا أن أحد المحتجزين أفغاني الجنسية لافتاً إلى أنه تم نقلهم إلى مكان آمن لمتابعة التحقيقات معهم .

وأكد أنه تم استدعاء القوات الأمنية الشرعية بالكامل لتأمين المدينة من أي طارئ هذه الليلة، مشيرا إلى أنه تم تكليف جميع مكونات الجيش والشرطة وجميع الأجهزة التابعة للغرفة الأمنية المشتركة لتؤمن مداخل المدينة.

وأفاد المصدر أنه تم إعلان حالة الاستنفار وتوزيع كافة الدوريات في أغلب المفترقات الحيوية، مناشدا أهالي المدينة للتعاون مع الجهات الأمنية الشرعية للإبلاغ عن أي تحركات مريبة لأي مجموعات كانت على الفور .

وكثيرا ما تشتبك القوات الخاصة في بنغازي مع جماعة أنصار الشريعة التي أدرجتها واشنطن في قائمة المنظمات الإرهابية، وأغلقت معظم الدول بعثاتها القنصلية في المدينة وأوقفت بعض شركات الطيران رحلاتها إلى هناك منذ مقتل السفير الأمريكي وثلاثة أمريكيين آخرين في هجوم شنه متشددون إسلاميون في سبتمبر من عام ألفين واثني عشر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى