اختطاف السفير الأردني بطرابلس

أخبار ليبيا24 – خاص

قام مجهولون صباح اليوم الثلاثاء باختطاف سفير المملكة الهاشمية الأردنية في ليبيا فواز العيطان , عند باب العزيزية في منطقة المنصورة و أصيب السائق برصاصة في قدمه.

وذكر مصدر دبلوماسي رفيع المستوى في تصريح خاص بأن مسلحون يستقلون سيارتان قاموا بالاعتداء على السائق ، و اقتادوا العيطان إلى جهة مجهولة مؤكدا أنه تم إبلاغ السُلطات و الجهات الأمنية ، و لاتوجد أي تفاصيل حتى هذه اللحظة عن الجهة التي قامت باختطاف العيطان.

مساعٍ لإرجاعه

ومن جهته أكد ضابط التحقيق عصام بيت المال في تصريح خاص أنهم يسعون لإرجاعه هذا المساء لأسرته لافتا إلى أن السائق مصاب في رجله و أن الوضع تحت السيطرة.

وأوضح بيت المال أنه إلى الآن لم تعلن ولم تعرف الجهة التي قامت بعملية الاختطاف ولا الأسباب والدوافع التي دفعتهم لذلك.

فواز العيطان

فواز هو أول سفير عربي يأتي إلى بنغازي في شهر مايو 2011 أي بعد فترة قصيرة من قيام ثورة 17 فبراير التي وقف معها ودعمها منذ البداية، وهو أب لشاب وفتاة سبق وأن قاموا بزيارته في ليبيا عد مرات، مقيم مع زوجته الفلسطينية في طرابلس.

كان السفير الأردني لا يتحرك بأي أنواع حرس و كثيراً ما يتجول في شوارع المدينة القديمة لوحده، حيث كان يفعل ذلك في بنغازي كل يوم في الأيام الأولى للثورة التي مافتيء يدعمها ويؤيدها بكل مايستطيع.

يذكر أن العيطان من مواليد 25 – 7- 1955 مدينة المفرق الأردن المدينة 140 كيلو متر تقريبا عن عمان درس الطب في اليونان و لم يكمل لأنه يحب العلوم السياسية، نظرا لأنه نشأ نشأة سياسية و ينحدر العيطان من أسرة سياسية عريقة ، عُرف عنها قربها من الديوان الملكي الأردني، وعمل مبعوثاً للملكة في اليونان و قنصلا في السعودية و المغرب ، و جامعة الدول العربية إلا أنه رُقي إلى درجة وزير مفوض إلى ليبيا إبان فترة الثورة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى